روابط للدخول

صحيفة بغدادية: التفجيرات الأخيرة إستهداف للسياحة والإستثمار


تناولت بعض الصحف البغدادية موقف حزب الدعوة الاسلامية الرافض لاتهامات السيد مقتدى الصدر لحكومة رئيس الوزراء نوري المالكي بالتهاون في الملف الامني، ويصف الحزب تلك الاتهامات بأنها ذات طابع انتخابي. وفي تصريح لصحيفة الزمان اعرب عضو حزب الدعوة خالد الاسدي عن تمنّيه في ان تبتعد القوى السياسية عن استخدام الملف الامني للترويج الانتخابي.

الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان نقلت ايضاًً مطالبة مسؤولي فنادق الدرجة الأولى التي استهدفت بالانفجارات الاخيرة، مطالبتها الحكومة بالاسراع في عملية دعم اعادة تأهيل وبناء الاضرار التي لحقت بالفنادق. في حين عدّ متخصصون في مجال السياحة في احاديثهم للصحيفة عدّوا الاعتداءات ضربة لاستهداف المرافق السياحية وايصال رسالة ترهيب لشركات الاعمار والاستثمار الاجنبية التي تروم تنفيذ مشاريع في بغداد.

صحيفة المدى من جهتها اشارت الى ان الدبلوماسية العراقية انهت ازمة حقل الفكة الحدودي، بعد 40 يوماً من الشد والجذب فتح خلالها باب ملفات النزاع الحدودي بين العراق وايران.

اما في جريدة الصباح وبعيداً عن السياسة نقرأ عن حدوث تحسن نسبي في الوضع المائي للبلاد نتيجة استمرار سقوط الامطار في حوضي دجلة والفرات مع تواصل سقوط الثلوج بكثافة في السليمانية وبحسب تأكيد وزارة الموارد المائية. هذا وتكمل الصباح بان الامانة العامة لمجلس الوزراء وجهت جميع المؤسسات الحكومية بعدم تصريف المخلفات السائلة في المصادر المائية دون معالجتها بصورة تامة وشاملة. فيما تم فرض غرامات مالية على المخالفين لتعليمات منع تصريف المخلفات السائلة في نهر الفرات وخور الزبير وشط العرب.

والى صفحة آراء وافكار من جريدة الاتحاد الصادرة عن الاتحاد الوطني الكوردستاني اذ تناول ساطع راجي موضوع شهوة السلطة في العراق التي يرى الكاتب انها تحولت الى هوس وشراهة تتمظهر كصراعات وتوترات وتصادم ارادات ورغبات. ويبين راجي بان حق المشاركة السياسية في النظام السياسي مفتوح لكنه يجب أن يكون جزءاً من منظومة أخلاقية تسودها العقلانية وهي منظومة يجب ان تدعو للتفكير ألف مرة قبل اقحام الشخص لنفسه في مواقف محرجة لا تهدده هو فقط بل تؤثر على المجتمع بأكمله.
XS
SM
MD
LG