روابط للدخول

السامرائي يستبعد إقرار "السلوك الانتخابي" بعد إقرار الموازنة


عقد رئيس البرلمان العراقي اياد السامرائي الأربعاء مؤتمرا صحفيا أكد خلاله أن مجلس النواب اقر ما يقارب 198 قانونا خلال دورته التشريعية الأولى.


لكن السامرائي ذكر، في المؤتمر الصحفي الذي عقده في مقر البرلمان ان المجلس اخفق في اقرار عدد من القوانين المهمة والقضايا المصيرية أبرزها التعديلات الدستورية وقانون الصحفيين الى جانب قانون النفط والغاز.
وقال السامرائي ان "هيئة رئاسة مجلس النواب وعدت الصحفيين بإقرار قانون الصحفيين لكن اللجنة المعنية تلكأت في هذا الامر، ونحن مرهونون باللجنة لنقر القانون، وعن قانون النفط والغاز والقضايا الأخرى المصيرية لم يستطع المجلس حلها لانها تحتاج الى توافقات على مستوى اعلى من مجلس النواب".
السامرائي اوضح ان "المجلس حقق انجازا وطنيا باقرار قانون الموازنة العامة من خلال تضمينه بعض الامتيازات لمجالس المحافظات الى جانب تضمينه لقيود تمنع الحكومة من استخدام المال العام في الدعاية الانتخابية، مستبعدا اقرار قانون السلوك الانتخابي في الفترة المقبلة لان تخوفات النواب ورغباتهم وراء تشريع قانون السلوك الانتخابي ضمنت في الموازنة".
وبين السامرائي ان "هيئة رئاسة مجلس النواب ستعقد جلسة استثنائية فيما اذا برزت حاجة لاقرار احد القوانين المهمة او ارسل مجلس الوزراء اسماء اعضاء مجلس الخدمة الاتحادي".
وفي المجال الامني استبعد السامرائي انعقاد جلسة استثنائية لمناقشة التطورات الامنية مشيرا الى ان "تقرير لجنة الامن والدفاع البرلمانية رفع الى القائد العام للقوات المسلحة واخذ بالاعتبار".
اما عن قضية المستبعدين من الانتخابات فبين السامرائي ان "مجلس النواب شكل لجنة دققت سجلات المشمولين باجتثاث البعث، واستطاعت ان ترفع بعض الاسماء من القائمة التي ثبت انها غير مشمولة بالاجتثاث كما صوت المجلس النيابي على اعضاء الهيئة التمييزية ليعترض فيها من يرى ضرورة لذلك".
وبحسب رئيس مجلس النواب اياد السامرائي فان مجلس النواب سيشهد جلسات نيابية اخرى تحت غطاء الجلسات الاستثنائية.
XS
SM
MD
LG