روابط للدخول

ارتفاع عدد شكاوى النساء من التعرض للعنف في دهوك


 مظاهرة للاحتفال باليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة في السليمانية

مظاهرة للاحتفال باليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة في السليمانية

بحسب إحصائيات مديرية مكافحة العنف ضد المرأة في دهوك فان شكاوى النساء من التعرض للعنف تزايدت خلال العام الفائت.

النقيب سامي جلال مدير مكافحة العنف ضد المرأة في دهوك قال في حديث خاص باذاعة العراق الحر ان حالات العنف ضد المرأة قد تزايدت خلال العام الماضي موضحا ان "اعدادا كبيرة من الشكاوي قد سجلت في مديرية مكافحة العنف ضد المراة الامر الذي يمثل حالة صحية ودليلا على ان المرأة قد كسرت طوق الخوف من الدخول في المحاكم والمطالبة بحقوقها حيث استطعنا حل الكثير من القضايا التي وردت الينا بالطرق السلمية".
وترى المحامية سهام احمد من منظمة هاريكار غير الحكومية لشؤون المجتمع المدني ان تزايد اقبال النساء على مراكز مكافحة العنف "دليل على تكوين الوعي القانوني لدى المرأة وهو مؤشر ايجابي للحد من العنف الذي يمارس ضد المرأة".
سهام اوضحت ان "الحلول العشائرية ليست مرغوبة وان كانت معتمدة في الكثير من الاحيان، لأن الحلول العشائرية دائما تحل القضايا عن طريق رضى الطرفين في حين يجب على طرف ان يدفع ثمن الخطأ الذي ارتكبه".
في حين دعت الباحثة الأجتماعية فريشتة عابد الى "وضع برامج خاصة للأشخاص الذين يمارسون العنف ضد اسرهم وضد المراة، ويستحسن ان يتم تطبيقها داخل السجون والأصلاحيات".
ولدراسة هذه الظاهرة بشكل مكثف والتقليل من حدوثها فان مديرية مكافحة العنف ضد المرأة في دهوك وبالتنسيق مع محافظة دهوك قامت بتشكيل مجلس خاص بهذا الموضوع تشترك فيه دوائر ومؤسسات عديدة من الحكومة بحسب قول النقيب سامي جلال.
يشار الى ان حكومة اقليم كردستان قد اتخذت العديد من الخطوات العملية من اجل التقليل من ظاهرة العنف ضد المرأة في كردستان، ولاسيما ظاهرة القتل بدافع العار التي كانت منتشرة على نطاق واسع فيما مضى، حيث كانت لمديريات مكافحة العنف دور كبير في التقليل من هذه الظاهرة بحسب إحصائياتهم.
XS
SM
MD
LG