روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية


تقول صحيفة العرب اليوم ان حجم النفط الخام العراقي الذي تم نقله للملكة بلغ قرابة ثلاثة ملايين وسبعمائة الف برميل العام الماضي وذلك ضمن الاتفاقية الموقعة بين الحكومتين الاردنية والعراقية. وتنقل عن أمين سر نقابة اصحاب الشاحنات الاردنية ان عمليات نقل النفط من محطة بيجي العراقية الى مصفاة البترول الاردنية تسير ضمن ما هو مخطط لها دون اية عوائق تذكر نظرا للتسهيلات التي تقدمها الجهات ذات العلاقة في مركز حدود الكرامة لانجاز معاملات الصهاريج المحملة بالنفط.
وتقول الدستور انه سيصل الى عمّان الاربعاء وزير الاعلام العراقي الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة ايام ، ينقل خلالها رسالة من رئيس الوزراء العراقي لرئيس الوزراء سمير الرفاعي. ويجري الدباغ مباحثات موسعة مع وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور نبيل الشريف ، حيث من المتوقع ان يتم توقيع اتفاقية لتدريب عدد من الاعلاميين العراقيين في المؤسسات الاعلامية الاردنية. وقال الشريف ان العراق طلب تعاونا في موضوع التدريب الاعلامي ، وقد ابدت الحكومة الاردنية استعدادها تزويد العراق بكل الامكانات لدعم اعلامه

وتقول الغد ان الجيش الأميركي في العراق أعلن الثلاثاء ان قواته بدأت عمليات مشتركة في المناطق المتنازع عليها في شمال البلاد من اجل تخفيف حدة التوتر بين الاكراد والعرب السنة.وقال الجنرال راي اوديرنو ان التمارين بدأت قبل ثلاثة اسابيع في محافظات كركوك ونينوى وديالى مؤكدا ان القوة المشتركة الثلاثية المشكلة من الأميركيين والبشمركة والقوات العراقية، اقامت سبعين بالمائة من نقاط التفتيش. وان "الغرض هو حماية السكان الذين باتوا اهدافا للقاعدة وآخرين يحاولون استغلال الخلافات السياسية".


في الراي يقول حسن البراري انه إذا كانت واشنطن وطهران منهمكين في الشأن العراقي ولا أحد يتحدث عن تدخل خارجي، فما هو موقف الدول المجاورة التي ستتأثر هي الأخرى بشكل الحكومة القادمة؟ هل التدخل مطلوب وبأي شكل؟ هذا سؤال لا يطرح في النقاش العام في الدول العربية المجاورة للعراق، إذ تكتفي هذه الدول بالتأكيد على أمر لم يعد يحترمه أحد وهو أن الإنتخابات العراقية هو شأن داخلي، وهذا تعبير عن كسل وعن عجز للاشتباك سياسيا حتى لا يكون قرار اللعبة السياسية في بغداد في عواصم غير عربية.
XS
SM
MD
LG