روابط للدخول

باحث: إلتزامٍ أميركي بأمن وحرية وتعددية الكيان الكردي العراقي


أوباما يستقبل بارزاني في البيت الأبيض

أوباما يستقبل بارزاني في البيت الأبيض

استضاف الرئيس الأميركي باراك أوباما مساء الاثنين في البيت الأبيض رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني.
وبحسب مصادر مرافقة لبارزاني فقد تم التطرق في المباحثات الواسعة مع الرئيس أوباما إلى الوضع الأمني والسياسي العراقي والانتخابات البرلمانية المقبلة والقضايا العالقة بين إقليم كردستان والحكومة المركزية.
زيارة بارزاني الرسمية لواشنطن التي جاءت بدعوة من الرئيس الأميركي ستتضمن ايضاً سلسلة من اللقاءات السياسية والأمنية، منها لقاء مع نائب الرئيس جوزيف بإيدن، ووزير الدفاع روبرت غيتس، ومستشار الرئيس لشؤون الأمن القومي الجنرال جيمس جونس، ونائب وزير الخارجية جيمس سستبيرت، ومستشار نائب الرئيس لشؤون الأمن القومي توني بلنك، ومسؤول ملف العراق وإيران ودول الخليج في البيت الأبيض بونيت تال.
ومن المقرر أن يلقي رئيس إقليم كردستان العراق محاضرتين في معهد بروكلين، والمعهد الدولي للدراسات والبحوث الإستراتيجية.
الساحة السياسة الأميركية علقت أهمية على هذه الزيارة التي تأتي عشية الاستحقاق الانتخابي العراقي وبعد سلسلة الهجمات الإرهابية التي شهدتها العاصمة بغداد.
الباحث وليد فارس
كبير الباحثين في مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات بواشنطن البروفيسور وليد فارس الذي واكب المرحلة الأولى من زيارة بارزاني تحدث في حوار مع إذاعة "العراق الحر" عن الأهمية الخاصة التي تمثلها هذه الزيارة من وجهة نظر إدارة الرئيس أوباما، وقال إن الدعوة لهذه الزيارة تمثّل نوعاً من الاعتراف الأمريكي بوجود كيان ثقافي سياسي للشعب الكردي ضمن كيان الدولة العراقية، معتبراً ان لقاء البيت الأبيض بحد ذاته يعد بمثابة إلتزامٍ أميركي باستمرار أمن وحرية وتعددية الكيان الكردي في شمال العراق، مشددا على بحث مصير كردستان بعد سلسلة من عمليات انسحاب القوات الأمريكية من العراق.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG