روابط للدخول

صحف عراقية: استياء سياسي من التصريحات الاخيرة لبول بريمر


تناولت صحيفة المدى استياء اطراف سياسية من التصريحات الاخيرة التي ادلى بها بول بريمر والتي حث فيها الادارة الاميركية على عدم الالتزام بمواعيد الانسحاب من العراق. ورأى النائب فرياد رواندزي في تصريح للصحيفة، ان تصريحات بريمر تعبر عن رأيه الشخصي ومسألة بقاء القوات الاميركية وانسحابها امر سابق لاوانه. فيما اشار النائب كمال الساعدي الى ان التصريحات التي اطلقها بريمر هي لا تمثل وجهة النظر الرسمية الامريكية. في حين عد مصدر حكومي رفض الكشف عن اسمه (كما تقول المدى)ّ التصريحات رسالة مهمة إلى قادة البلاد بضرورة حسم ازماتهم الداخلية والتوصل إلى توافق سريع تفادياً لاية تدخلات غير مرغوب بها.
صحيفة المشرق تابعت خبر اقحام الانترنيت كوسيلة جديدة للدعاية الانتخابية قبيل اعطاء الضوء الاخضر لبدء الحملة، ذلك مع انتشار أرقام القوائم المشاركة في الانتخابات النيابية العراقية على مواقع الكترونية وموقع فيس بوك"، في حملة ترويجية هي الأكبر من نوعها. فيما تأخرت المفوضية بإضافة المواقع الإلكترونية إلى قائمة الخروقات في حال استخدامها قبل انطلاق الحملة.
والى جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي والتي تطلع قراءها على ان الهيئة العامة للضرائب قد اصدرت كتاباً خاصاً بضوابط اقيام العقارات في مدينة بغداد وضواحيها توضح بالارقام ما على المواطن دفعه من تقديرات ضريبية حقيقية في كل منطقة وحي وشارع وبذلك تسهم هذه الضوابط بتقليص الروتين 100% وتسهل للمراجع انجاز معاملته وتقديراته بسرعة، وطبعاً بحسب الصحيفة.
وفي صفحة آراء يكتب عمران العبيدي بان الاشخاص الذين شملهم قانون الاجتثاث يضعون انفسهم في تناقض واضح من حيث الطعن في هيئة المساءلة ومصداقيتها ودستوريتها، فقد كان الاجدر بهم أن يطالبوا بتعديله في وقت سابق على اقل تقدير، ولكن على مايبدو انهم لم يتوقعوا ان يكونوا يوما ما أمام مساءلة هذا القانون بأعتبارهم اعضاء برلمانيين، وزاد يقينهم ذلك بعدما تكرر حديثهم عن البعث والتمجيد به دون اي رادع يذكر، على حد قول كاتب المقال.
XS
SM
MD
LG