روابط للدخول

ماذا بحث بايدن في بغداد؟


رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يستقبل نائب الرئيس الأميركي جو بايدن في بغداد، 23 كانون الثاني 2010

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يستقبل نائب الرئيس الأميركي جو بايدن في بغداد، 23 كانون الثاني 2010

اجرى نائب الرئيس الاميركي جو بايدن يوم السبت محادثات في بغداد مع القادة العراقيين تناولت جملة قضايا تهم الجانبين. مكتب رئيس الوزراء نوري المالكي قال ان المحادثات مع بايدن تناولت سبل تطوير العلاقات بين العراق والولايات المتحدة.

وأكد المالكي خلال اللقاء ان تطبيق قانون المساءلة والعدالة تم وفق الآليات الدستورية والقانونية ولم يستهدف جهة دون أخرى ، بحسب البيان. وكانت هيئة المساءلة والعدالة قررت استبعاد خمسمئة واحد عشر مرشحا وكيانا من المشاركة في الانتخابات المقبلة. ودعا المالكي المستبعدين الى مراجعة الهيئة التمييزية المؤلفة من سبعة قضاة للنظر في اعتراضاتهم. ونقل بيان مكتب رئاسة الوزراء عن بايدن تأييده والرئيس باراك اوباما تنفيذ المادة السابعة من الدستور التي تنص على حظر البعث الصدامي.
عضو مجلس النواب عن التحالف الكردستاني آلاء طالباني قالت في تصريح لاذاعة العراق الحر ان بايدن حمل معه مبادرة لحل قضية المستبعدين ولم يأت للضغط على أحد.
واشار النائب عن القائمة العراقية عدنان الباجة جي الى ان بايدن يريد التوثق من انسحاب القوات الاميركية حسب الجدول الزمني المحدد في الاتفاقية الأمنية لأن الرأي العام الأميركي يرفض بقاء القوات الاميركية فترة اطول.
كان نائب الرئيس الاميركي جو بايدن وصل بغداد ليل الجمعة ونقلت وكالة فرانس برس عن وزير الخارجية هوشيار زيباري قوله ان بايدن شدد على ضرورة ان تكون انتخابات السابع من آذار المقبل انتخابات نزيهة وشفافة وذات مصداقية.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

على صلة

XS
SM
MD
LG