روابط للدخول

نادي اربيل يقاضي اللجنة الاولمبية العراقية


العلم الأولمبي

العلم الأولمبي

قدم نادي اربيل الرياضي بطل الدوري العراقي الممتاز للعامين المنصرمين شكوى قضائية بحق اللجنة الاولمبية العراقية يطالبها فيها بدفع تعويض مالي يصل الى نحو خمس مليارات دينار عراقي.


وسبق ان قام النادي المذكور بصرف المبلغ المذكور لتمهيد الطريق امام مشاركته في بطولة الاتحاد الاسيوي لكرة القدم والتي حرم من المشاركة فيها على خلفية اتخاذ اللجنة الاولمبية العراقية قرارا بحل الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم بسبب خلافات بين اللجنة الاولمبية العراقية والاتحاد العراقي المنحل للكرة الذي طولب اكثر من مرة بإجراء انتخابات للهيئة العامة الا انه قام بتأجيل موعد تلك الانتخابات أكثر من مرة مما دعا المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية الى اتخاذ قرار بحل الاتحاد، الامر الذي دفع الاتحاد الأسيوي الى تجميد عضوية العراق ومنعه من المشاركة في نشاطات كروية خارجية حتى الودية منها بحسب ما جاء على لسان رئيس نادي اربيل عبد الله مجيد.
نادي اربيل الذي مني بخسارة مالية تقدر بخمسة مليارات دينار عراقي على خلفية إلغاءه عددا من عقود اللاعبين وعقود بعض الشركات الخاصة والتي منها شركات راعية لتصفيات كاس الاتحاد الأسيوي التي كان من المفترض ان يستضيفها نادي اربيل، اضافة الى عقود مع شركات النقل المباشر والحصري للمباريات ناهيك عن صرف مبالغ طائلة من اجل تطوير البنى التحتية لإدامة أرضية الملعب وبعض المرافق الملحقة به وفقا لما اكده مجيد الذي بين ايضا ان الشكوى تم تقديمها بالفعل الى اللجنة الاولمبية الدولية و للاتحاد الأسيوي وتم تعيين احد المحامين لمتابعة هذه القضية بشكل رسمي.
وبين مجيد ان تمسك اللجنة الاولمبية العراقية وعدم تراجعها عن قرارها كان سببا وراء حرمان نادي اربيل من المشاركة في النشاطات الدولية، ويجب عليها ان تتحمل مسؤولية ذلك القرار.
في الجانب الاخر من طرف القضية ابدى الامين المالي ورئيس المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية العراقية سمير الموسوي استغرابه من تقديم هذه الشكوى ضد الاولمبية العراقية، في حين كان الأجدر بنادي اربيل رفع شكوى ضد الاتحاد المنحل الذي كان سببا وراء تعطيل مشاركة نادي اربيل، على حد تعبيره.
ورغم محاولاتنا الحصول على اي تصريح من الهيئة المؤقتة لادارة شؤون الكرة العراقية، الا ان عدد من اعضائها رفض الإدلاء باي تصريح بحجة عدم دخول الهيئة المؤقتة كطرف في هذا الموضوع.
يذكر ان ناديي اربيل والنجف كانا قد حرما بشكل نهائي من المشاركة في بطولة كاس الاتحاد الاسيوي على الرغم من المهلة التي منحت للعراق لتصفية خلافاته الرياضية، الان تمسك جميع اطراف الخلاف بقرارته دفع الاتحاد الاسيوي الى تعليق عضوية العراق في المشاركات الخارجية حتى الودية منها.
XS
SM
MD
LG