روابط للدخول

النفط تتفق مع شركة شل لاستثمار الغاز المصاحب للنفط


أعلنت وزارة النفط العراقية ان الاتفاق مع شركة شل لاستثمار الغاز المصاحب للنفط جنوب العراق وصل الى المراحل النهائية.

وقال وزير النفط حسين الشهرستاني ان"الوزارة وقعت عقود مع بعض الشركات وبدأت المعدات والكابسات تصل لاستثمار الغاز ولدينا مفاوضات مع شركة شل لتاسيس شركة مشتركة لاستثمار الغاز"، مضيفا ان "الغاز في المنطقة الشمالية يستثمر بشكل جيد عبر الشبكة الداخلية لكن في الجنوب يحرق ما يقارب نصفه". واكد الشهرستاني ان "الوزارة ضمنت العقود التي وقعت مع الشركات الاجنبية في جولتي التراخيص الاولى والثانية بندا يفرض على الشركات معاملة الغاز المصاحب لاستخراج النفط وتسليمه للشبكة الوطنية ليستخدم في تمويل محطات الكهرباء والحاجة المحلية وتصدير الفائض من كمياته".
من جانبه قال مدير شركة شل لشؤون الشرق الاوسط وجنوب افريقيا منير بو عزيز لاذاعة العراق الحر ان "استثمار الغاز المصاحب عملية معقدة وتحتاج الى ثلاثين محطة ومنطقة جغرافية كبيرة" مضيفا ان "العراق كان يعد رابع دولة في العالم من حيث حرقه للغاز عام 2008 قبل دخول شركة شل الى جنوبه والمساعدة في استثمار الغاز، اذ كان العراق يخسر جراء احتراق الغاز المصاحب 50 دولار في الثانية الواحدة".
واكد ان "شركة شل بالتعاون مع شركة نفط الجنوب توصلت الى تخفيض حرق الغاز المصاحب في الجنوب بنسبة 20% ووفرت بذلك كميات من غاز الطبخ، وقامت ايضا بتاهيل محطة للطاقة الكهربائية في الرميلة الشمالية لانتاج 18 ميكا واط وستبدأ بمشروع لبناء محطة كهربائية في خور الزبير لانتاج 50 ميكا واط".
وكشف بو عزيز عن ان "شركة شل لا تجني اية ارباح من المساعدة باستثمار الغاز في جنوب العراق حاليا، بيد ان الهدف من هذا العمل يتركز بتأكيد جدية شركتنا بالعمل في العراق وخلق جو من التعاون مفيد مستقبلا".
فيما بين عضو لجنة النفط والغاز البرلمانية بايزيد حسن ان "استثمار العراق للغاز المصاحب والحر وتصديره الى اوربا سيعمل على خلق علاقات دبلوماسية واقتصادية قوية بينه وبين دول اوربا، ولاسيما ان روسيا تنفرد حاليا بمد اوربا بالغاز وتستعمله كورقة ضغط سياسية".
ووجد مختصون اقتصاديون ان استثمار الغاز المصاحب وتصديره سيعمل على إخراج موازنة الدولة من طابعها أحادي المصدر.
وقال المحلل الاقتصادي باسم جميل انطوان ان "تصدير الغاز الى أوربا سيعمل على تعظيم موارد العراق وينوع مصادر الموازنة ويخفف التحديات التي يعاني منها الاقتصاد العراقي".
يشار الى ان وزير النفط حسين الشهرستاني قال في وقت سابق ان الوزارة بدأت باستثمار حقلي عكاز والمنصورية للغاز الحر بالتعاون مع الشركات الأجنبية.
XS
SM
MD
LG