روابط للدخول

القوات الاميركية تسلم مطار البصرة الدولي الى سلطات الطيران المدني العراقية



سلمت القوات الأمريكية مدرج وممرات مطار البصرة الدولي الى سلطة الطيران المدني العراقية، بعد ان كانت تستغلها لأغراض عسكرية.
وقال معاون رئيس أركان القوات الأمريكية في الجنوب الكولونيل رولند اولبرخت في كلمة القاها خلال احتفالية اقيمت بهذه المناسبة ان تسليم المدرج والممرات سيمكن المطار من الانفتاح على مطارات دول العالم.
وقال مدير مطار البصرة الدولي عبد الأمير غانم من جانبه ان اخلاء منطقة الطيران المدني من الطائرات العسكرية الأمريكية سيزيد من قدرة المطار على استيعاب الطائرات التجارية، مشيرا الى ان الطائرات التجارية ذات الاحجام الكبيرة نسبياً أصبح بامكانها الاقلاع والهبوط بانسيابية تامة في المطار.
واوضح مدير قسم الرقابة الجوية في مطار البصرة الدولي جبار مهدي جواد في تصريح لاذاعة العراق الحر ان وجود الطائرات العسكرية في منطقة الطيران المدني خلال الفترة السابقة كان يثير مخاوف طواقم الطائرات التجارية الأجنبية التي تقصد المطار.
يذكر أن مطار البصرة الدولي هو ثاني أكبر مطار في العراق. وقد قامت القوات البريطانية في عام 2003 بفرض سيطرتها عليه وحولت مساحة واسعة منه الى قاعدة عسكرية، وبعد انسحابها سلمت الجانب العسكري من المطار الى القوات الأمريكية، التي تتخذ منه حالياً مركزاً لقيادة قطاعاتها في تسع محافظات عراقية كما تقع القنصليتان الأميركية والبريطانية في الجانب العسكري من المطار.
XS
SM
MD
LG