روابط للدخول

المسح الوطني للشباب في العراق يعلن نتائجه "المثيرة للقلق"


نتائج اثارت قلق الباحثين توصل اليها المسح الوطني للفتوة والشباب الذي نفذته وزارة الشباب والرياضة بالتنسيق مع الجهاز المركزي للإحصاء وصندوق الأمم المتحدة للسكان والجامعة العربية وخبراء دوليين.

النتائج أعلنت في احتفالية نظمتها الخميس اللجنة العليا للمسح الوطني للشباب بحضور مسؤولين حكوميين وبرلمانيين وأكاديميين.
وغطى المسح نحو ستة الاف و500 عائلة شمل نحو اكثر من 15 الف شابا وشابة بعمر(10-30) سنة في جميع مراكز واقضية ونواحي وريف العراق.
واشارت النتائج الى ان 6،2 من الشباب لم يسبق ان التحقوا بالتعليم وتبلغ اعلى نسبة بعمر 25-30 سنة، كما اوضحت النتائج ان 13،9 بعمر10-14 سنة لم يكملوا تعليمهم وتزداد الى النصف في عمر 15 -24 والسبب الرئيس لترك التعليم هو عدم الرغبة في التعليم.
وقد تباينت النتائج ايضا في مجالات اخرى ففي مجال الامن اوضح رئيس الجهاز المركزي للاحصاء مهدي العلاق ان الحرب تثير قلقا لدى الشباب بنسبة 39% ويشعر 20% بالقلق لفقدان الامن، كما تثير الحوادث المؤلمة القلق لدى 19% من الشباب، ويشعر 60% من الشباب العراقي بالتفاؤل وتزداد النسبة بين الذكور الاصغر سنا.
وفي مجال تعاطي الكحول والمخدرات والتدخين اوضح العلاق انهم راعوا تردد الاجابة لدى الشباب لذلك طرحوا اسئلة غير مباشرة عليهم لضمان دقة الاجابة، حيث تركزت الاسئلة على نسبة مشاهدة اقرانهم من المدخنين ومتعاطي الكحول والمخدرات.
واجاب الشباب بعمر 10-30 سنة ان 52% من الشباب بعمرهم يدخنون وتزداد النسبة لدى الذكور بواقع 71%، وفي اطار الكحول يعرف 8% من الشباب اشخاصا باعمارهم يشربون الخمر وترتفع النسبة بين الذكور لتصل الى 14% مقابل 1.5 % للاناث.
اما في مجال اختيار وسائل الاعلام اوضح العلاق ان الشباب الذين يعدون التلفزيون اكثر اهمية تبلغ نسبتهم 87% في حين ياتي الراديو بنسة 56%.
وسجل المسح الوطني للاحصاء ضعف اقبال الشباب على المطالعة واستخدام الكمبيوتر والانترنت حيث يوجد 22% من الشباب يطالعون الكتب والمجلات وتعود اسباب عدم المطالعة لـ78% من الشباب الى عدم توفر الوقت وعدم الرغبة بالمطالعة. ويرغب 37% فقط من الشباب ارتياد المسرح اذا ما كان متاحاً.
وبين 65% من الشباب عدم معرفتهم باستخدام الكمبيوتر في حين يمتلك 35% منهم معرفة الحاسوب و13% يمارسونها بشكل جيد، ويستخدم 13% من الشباب الانترنيت مع وجود فارق كبير بين نسبة الذكور البالغة 18% مقابل 8% للاناث.
واثارت النتائج اهتمام الاكاديميين والباحثين، حيث اعربت استاذة العلوم الاجتماعية في كلية التربية للبنات نبأ عبد الحسين عن قلقها من نسبة تعاطي الكحول بين الشباب.
واكدت انها ظاهرة كبيرة حتى لو كانت نسبتها 8% فهي بنظرها كبيرة، مشيرة الى ان النسبة ربما اكبر مما جاء به المسح.
في حين اثار تسرب الشباب من التعليم قلق استاذة علم النفس في جامعة بغداد الدكتورة ابتسام جواد مهدي، فهي تعد التسرب من العوامل الرئيسة لتعاطي الكحول بين الشباب بمختلف الاعمار.
من ناحيته اكد رئيس الجهاز المركزي للاحصاء مهدي العلاق على صحة نتائج المسح الوطني ودقته العلمية، واشاد بفريق الباحثين الميدانيين الذي اجرى عملية المسح بطريقة علمية ودقيقة.
XS
SM
MD
LG