روابط للدخول

الفنان موفق ساوا: المهجر علم العراقيين حب الوطن


المخرج المسرحي والكاتب العراقي ‎- الكلداني موفق ساوا

المخرج المسرحي والكاتب العراقي ‎- الكلداني موفق ساوا

في حلقة هذا الاسبوع من [عراقيون في المهجر] نستضيف الفنان المسرحي والإعلامي العراقي موفق ساوا، رئيس تحرير جريدة [العراقية] التي تصدر أسبوعيا في مدينة سدني باستراليا منذ عام 2005. وهي جريدة اجتماعية، ثقافية تعنى بشؤون الجالية العراقية.

الفنان موفق من مواليد عام 1950 في مدينة ألقوش شمال الموصل، لكنه لم يبق فيها طويلاأ إذ انتقل مع عائلته إلى قضاء حديثة ناحية الحقلانية، حيث انهى دراسته الابتدائية والإعدادية.

تعلق بالمسرح والتمثيل منذ سن مبكرة، وشارك في معظم الفعاليات والأنشطة الفنية التي كانت تشهدها المنطقة خلال سبعينيات القرن العشرين، أما بداياته الحقيقية فكانت في عام 1970.

ولكي يصقل موهبته الفنية في مجال التمثيل قرر أن يلتحق بأكاديمية الفنون الجميلة في بغداد، وحصل منها على شهادة البكلوريوس في قسم الإخراج، وانطلق في العاصمة ليشارك في العديد من الأعمال المسرحية وأسس مع مجموعة من الفنانين فرقة مسرح شيرا وذلك عام 1993، ومن أبرز المسرحيات التي شارك في تمثيلها أو إخراجها مسرحية [العميان يعودون]، و[سارة والبيك]، و[الاميرة الاشورية] و[الوصية].

عام 1978 صدر عليه حكم بالإعدام فتوارى عن الأنظار لأكثر من عشر سنوات، قرر بعدها ترك العراق بحثا عن الحرية، وهربا من الموت المحتوم. فكانت عمان أولى محطات المهجر التي وصلها على 1999. في عام 2002 وصل إلى استراليا حيث يقيم حتى اليوم ليفاجأ بظروف وأوضاع صعبة.

ويرى الفنان موفق ساوا أن كبار السن في المنافي يجدون صعوبة كبيرة في الاندماج في المجتمعات الجديدة، لكنه رغم الصعوبات التي واجهها في استراليا تمكن من مواصلة نشاطاته الفنية والأدبية. فأسس فرقة [مسرح ساوا] في سدني، التي تضم مجموعة من الشباب العراقيين المغتربين، وقدمت الفرقة عروضا مسرحية لأبناء الجالية العراقية في استراليا منها مسرحية [ثلاثة لاعبين] ومسرحية [في انتظار الضياء].
للفنان موفق ساوا مخطوطات شعرية باللغتين العربية والسريانية، وصدر له في عام 2005 كتاب [الناطقون بالسريانية والمسرح السرياني في العراق] الذي أرشف فيه تأريخ المسرح السرياني في العراق للفترة من 1880 – 2000. وفي العام نفسه نظم مهرجان الأغنية العراقية الأول في استراليا. عام 2008 اختير سفيرا للسلام نظرا لجهوده الكبيرة وخدماته التي قدمها لأبناء الجالية العراقية، وهو عضو المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري.

يرى الفنان والإعلامي موفق ساوا أن المهجر علم العراقيين حب الوطن. ويؤكد أنه من المستحيل أن يجد العراقي وطنا بديلا عن العراق
XS
SM
MD
LG