روابط للدخول

شكاوى من تأثير سوء الخدمات الأساسية في الصحة العامة


تتواصل شكاوى مواطنين عراقيين من سوء الخدمات الأساسية أو غيابها وما يصاحب ذلك من تأثيرات على الأوضاع الصحية والسلامة العامة.

مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد عماد جاسم تجوّل في مناطق أطراف العاصمة حيث التقى عيّنة من السكان الذين تحدثوا بمرارة عن معاناتهم من غياب أو تردّي الخدمات الأساسية على نحوٍ يؤثر بشكل واضح في الأحوال البيئية والصحية.
وأشار أهالي مناطق عديدة بينها الراشدية والنهروان والمدائن وأبو غريب والفحامة والنهروان والمحمودية أشاروا إلى محاولاتهم المتعددة
لإيصال أصواتهم إلى الجهات المسؤولة "دون جدوى." وأفاد بعض السكان بأن مناطقهم تخلو من فرق للتنظيف أو تنفيذ وصيانة مشاريع خدمية وصحية.
وفي هذا الصدد، قالت المواطنة (أم علي) من منطقة المدائن التي تسكنها وعائلتها منذ ستينات القرن الماضي أن أياً من المسؤولين لم يزر أحياء المنطقة التي يُفترض أن تكون "سياحية" مشيرةً إلى انتشار
القاذورات والمستنقعات وبرك المياه الآسنة في شوارعها وأزقتها الأمر الذي أدى إلى تفشّي الأوبئة بين الأطفال.
من جهتها، ذكرت المواطنة (أم تيسير) من أبو غريب أن انعدام الخدمات هو "السمة المميزة" مشيرةً إلى شكاوى جماعية سبَق لأهالي المنطقة تقديمها إلى المسؤولين والجهات المختصة في شأن "المعاناة من الإهمال والإرهاب وتفشي الأمراض" إضافةً إلى "الانقطاع شبه المزمن للتيار الكهربائي"، بحسب تعبيرها.

أما المواطن جمال مرهون من سكان النهروان فقد أوضح لإذاعة العراق الحر أن الأعمال توقفت في أغلب المشاريع التي كان بوشر بتنفيذها منذ عقود. وأضاف أن الفرق التي أُرسلت لإنجاز مشاريع متواضعة للصرف الصحي ما لبثت أن توقفت هي أيضاً بعد بضعة أسابيع فقط من استئناف العمل.

وفي مقابلة أجراها مراسل إذاعة العراق الحر مع أحد المسؤولين، أقرّ رئيس لجنة التخطيط في مجلس محافظة بغداد محمد الربيعي بوجود تقصير من قبل الجهات الحكومية في تقديم الخدمات المطلوبة لتلك المناطق البعيدة نسبياً عن المركز. وأوضح أن بعض هذه المناطق، مثل أبو غريب والمدائن، كانت في فترات سابقة تعد من حواضن الإرهاب الأمر الذي أسهم بصعوبة تقديم أي نوع من الخدمات الأساسية.
ونقل مراسلنا عنه القول إن المشكلة الحالية بعد تحسّن الوضع الأمني تكمن في قلة التخصيصات المالية اللازمة لتوفير الخدمات الأساسية مشيراً إلى إدراج المناطق البعيدة عن المركز في الخطة الخمسية التي أعدّها مجلس محافظة بغداد.
وأضاف الربيعي أنه "تم تخصيص نسب جيدة من الموازنات المقترحة للأعوام القادمة لإصلاح شبكات المجاري وإنجاز المراحل المتبقية من مشاريع الصرف الصحي وتوسيع الخدمات مع البدء بتبليط الشوارع في بعض المناطق ضمن الإمكانيات المتوفرة."
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG