روابط للدخول

صحافة دمشق: حكومة بغداد نسيت اللاجئين العراقيين في سورية


تغطية أخبار ومستجدات الانتخابات العراقية المقبلة، والتحقيقاتُ الجارية في لندن عن حرب عام 2003، وعلاقاتُ العراق مع دول الجوار وخصوصا مع سورية، وأوضاعُ اللاجئين العراقيين في سورية، كانت من بين أبرز العناوين ذات العلاقة بالشأن العراقي في الصحف السورية اليوم الثلاثاء.

صحيفة "البعث" الناطقة باسم الحزب الحاكم في سورية، نشرت خبرا عن التحقيقات الجارية في لندن وقالت: إن اللجنة المكلفة التحقيق في مشاركة بريطانيا في الحرب على العراق أعلنت أمس أن رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير سيستدعى للإدلاء بإفادته أمامها في 29 من كانون الثاني الجاري، موضحة أن بلير سيواجه يوماً كاملاً من المساءلة.
صحيفة "تشرين" الرسمية نشرت موضوعا عن الخبر ذاته ولكن من زاوية مختلفة، وقالت: إن كنت ترغب بحضور التحقيق مع توني بلير حول غزو العراق, فعليك انتظار القرعة التي ستجرى لاختيار المشاهدين للتحقيق.
وأوضحت "تشرين" أنه ستجرى قرعة لشغل 60 مقعداً, خصص ثلثها للأسر التي فقدت أحباء لها، بين أفراد القوات المسلحة البريطانية وغيرهم من البريطانيين الذين قضوا في العراق.

صحيفة "الوطن" الخاصة، كسواها من كل الصحف السورية، غطت حفل إطلاق «خطة الاستجابة الإقليمية للاجئين العراقيين لعام 2010»، وأبرزت انتقادات نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد خلال الحفل، للحكومة العراقية، وقالت "الوطن" إن المقداد استبعد أن تعود العلاقة السورية العراقية إلى طبيعتها في ظل حكومة نوري المالكي الحالية، كما أوضح أن الحكومة العراقية، رغم إمكاناتها الكبيرة، نسيت اللاجئين ولم تدفع سوى 15 مليون دولار أميركي لدعم ورعاية مصالح رعاياها المقيمين في سورية، والذين يتجاوز عددهم 1.5 مليون لاجئ».

صحيفة "الثورة" الرسمية نشرت خبرا عن مباحثات سورية مع مفوضية اللاجئين لتعزيز التعاون وقالت إن المحادثات ركزت على تعزيز التعاون في مجال التأهيل والتدريب وتبادل الخبرات والتقانات ورعايةِ مدارس التمريض المقترح افتتاحها في دمشق وحلب، ووسائلِ دعمها لتقوم بتنفيذ مهامها في المناطق التي تحتاج لخدماتها.

موقع "شام برس" الإلكتروني نشر خبرا عن العلاقات العراقية الكويتية، وذكر أن وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد الصباح قال إن العراق وحده بيده الخروج من الفصل السابع عبر تنفيذ القرارات الدولية ذات الصلة، بينما أكد رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي حرص الكويت على أمن العراق واستقراره لأن في هذا استقراراً للمنطقة، مشيرا إلى أن المسؤولية تحتم على الجميع توخي الحذر والانتباه من بعض التصريحات غير المسؤولة التي تستهدف العلاقة بين البلدين الشقيقين.

من العناوين الأخرى ذات العلاقة بالشأن العراقي في الصحافة السورية اليوم:
مسؤول عراقي: خمسة ملايين أُمي في البلاد
64 بالمئة من العراقيين سيشاركون في الانتخابات
"المساءلة والعدالة" تستعد لإعلان قائمة جديدة بالمحظورين من الترشح تضم 60 اسماً
"الموساد" الإسرائيلي يتغلغل في العراق

على صلة

XS
SM
MD
LG