روابط للدخول

حضيري أبو عزيز – غناء راعي الغنم ودق الأصابع


الريف العراقي – مسقط رأس حضيري أبو عزيز

الريف العراقي – مسقط رأس حضيري أبو عزيز

لقد اشتهر المغنون الريفيون بترديد الأبوذية على نغمات الإيقاعات لدنابك الطين, وصحون التنك والجينكوات والخزف.

إلا أن المطرب العاطفي حضيري أبو عزيز أشتهر بحبه لدق الأصابع بين وصلات أغانيه, فأعتاد أن يقف أمام الميكروفون في أستوديو الإذاعة, كما يروي لنا الأستاذ ألبير من أفراد فرقة إذاعة بغداد آنذاك, ويدق أصابع يداه بين وصلات الأغنية, كما سنستمع إليه في بستة "هاي وين, وين جانتلي – ولفي يا يدور جتلي", وهي من نغم الحجاز. ونواصل المشوار في هذه الحلقة, مع المطرب الريفي, حضيري أبو عزيز, حيث نتوقف عند سني شبابه, وهو يرعى ماشية عمته نورا, ويُطرب باقي رعاة الغنم في الشطرة الريفية بصوته الطفولي الرفيع, كالنمنم الذي يتسافط في الصحن البلوري. أما البستة الثانية في هذه الحلقة فهي: "شلون ألك عين وتحاجيني بعد؟" وه من نغم البيات.
تفاصيل الحلقة في الملف الصوتي.

XS
SM
MD
LG