روابط للدخول

قوائم انتخابية واجراءات اجتثاث البعث


في صحيفة المشرق نطالع ما اعلن عنه وزير الصحة صالح مهدي الحسناوي من ان عدد المصابين بمرض الانفلونزا الوبائية في العراق اقل بـ 50% من مصر وسوريا والسعودية وايران. مضيفاً الحسناوي في حديثه للصحيفة ان وضع مرض الانفلونزا الوبائية في العراق تحت السيطرة الان وهناك احتياطي كبير من الادوية المضادة لعلاج هذا المرض.

هذا وتواصل عناوين الصحف البغدادية متابعتها لاجراءات اجتثاث البعث مع ظهور قوائم جديدة مشمولة بقرارات الاجتثاث. اذ نقرأ في صحيفة المدى ان قوى عراقية قد ابدت قلقها على مستقبل العملية السياسية، واعربت عن مخاوفها من تقويض النظام الديمقراطي، نظراً لما طرأ على المشهد السياسي من سجال ينذر باشعال فتيل ازمة جديدة على خلفية قرار ابعاد مئات المرشحين من خوض الانتخابات التشريعية المقبلة.
فيما كشف النائب بهاء الاعرجي في تصريح لصحيفة المشرق ان هناك رأسا كبيراً على قمة الهرم التنفيذي وهو من أقطاب العملية السياسية سيتم اجتثاثه في غضون اليومين المقبلين. مؤكداً الاعرجي ان توقيت تطبيق اجراءات المساءلة والعدالة ليس موجهاً ضد جهات معينة ولا يشكل استهدافاً لقوى سياسية دون اخرى لاجل اسقاطها قبيل الانتخابات.

اما الكاتب عمران العبيدي وفي جريدة الاتحاد يرى ان هيئة المساءلة والعدالة قد إستيقظت من نوم متأخر، فبعد ان نامت طوال السنوات الاربع الماضية من عمر الدورة البرلمانية الحالية، استيقظت الهيئة على انغام آخر دقة لناقوس الخطر الذي يداهم بغداد والعراق برمته من مخططات البعثيين، على حد رأي الكاتب عمران العبيدي.

في خطوة تهدف الى ترشيد الاستهلاك المائي من جانب والى الاستخدام الامثل لتك الثروة من جانب اخر.. تخبرنا جريدة الصباح ان العراق يستعد لاطلاق مشروع نشر جمعيات مستخدمي المياه في البلد الذي يهدف الى تقليص استخدام تلك الثروة ويدعو الى توزيع عادل بين المزارعين.. فضلا عن منح الفلاح والمستفيد حق الشراكة مع المؤسسة الحكومية المعنية في ادارة الثروة المائية. وافاد المتحدث الرسمي باسم المبادرة الزراعية التي يشرف عليها رئيس الوزراء، افاد لجريدة الصباح ان تلك الخطوة تاتي تمهيدا لمواجهة الاحتمالات الواردة في استمرار تراجع واردات دجلة والفرات والشحة المائية التي يمكن ان تصيب الاراضي الزراعية في العراق بالتصحر.
XS
SM
MD
LG