روابط للدخول

صحف القاهرة تحذّر من خطورة إقصاء مرشحين في الانتخابات العراقية


كان لملف الانتخابات التشريعية في العراق الأولوية في متابعات صحف القاهرة خاصة مع استمرار الأزمة التي أثارها قرار هيئة المساءلة والعدالة بمنع 500 عراقي من خوض الانتخابات ورصدت الصحف تغطيات الصحف العالمية التي اتفقت على اعتبار إقصاء المرشحين تهديدا للمصالحة الوطنية.
عقب إعلان رفضها لقرار هيئة المساءلة والعدالة وتحذيرها من خطورة إقصاء500 مرشح عراقي رصدت الأهرام شبه الرسمية تغطيات الصحف العالمية لتداعيات القرار العراقي والتي أجمعت على أنه سيثير أزمة جديدة ونقلت الصحيفة عن نيويورك تايمز الأميركية أن مئات من الشباب احتشدوا أمام مسجد أم القرى الذي كان ملاذا للمتمردين من قبل ليعربوا عن غضبهم البالغ إزاء القرار معلنين عن مقاطعتهم للانتخابات لعدم شرعيتها كما أبرزت الأهرام تقريرا نشرته صحيفة الجارديان أكدت فيه على أن القرار سيمثل تهديداً مباشراً لمحاولات الحكومة للمصالحة بين الفصائل السياسية والعسكرية فى البلاد ونقلت عن مراقبين قولهم إن الإجراءات خطوة مدعومة أميركياً للتخلص من بقايا الموالين لصدام حسين.
وفي سياق متصل أشارت اليوم السابع المستقلة إلى أن نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي نفى وجود أي نية لعزل أي من الأطراف العراقية‏‏ وذلك عقب حظر هيئة المساءلة والعدالة‏ مشاركة مئات الشخصيات السياسية في الانتخابات‏‏ ‏ وذكرت الصحيفة أن عبد المهدي أبدى قلقه- في مقابلة مع قناة الحرة في واشنطن‏- من معطيات تؤكد وجود علاقات لوجيستية بين بقايا حزب البعث الصدامي وبين عناصر إرهابية‏ قائلا إنه من الممكن أن يفكر البعض في تنفيذ انقلابات عسكرية‏.
وأخيرا أبرزت الجمهورية شبه الرسمية تصريحات رئيس الوزراء العراقي السابق إياد علاوي التي كشف فيها عن ولادة تحالف علماني موسع من المرشحين للتنافس في الانتخابات العامة التي ستجرى بالعراق في السابع من مارس المقبل وأوضحت الصحيفة أن التحالف أطلق عليه تحالف العراقية ويضم قوائم وأسماء بارزة في الساحة السياسية العراقية من أبرزها كتلة علاوي وجبهة الحوار الوطني برئاسة صالح المطلك إضافة إلى نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي وكتلة نائب رئيس الوزراء رافع العيساوي وعدد آخر من التكتلات مشيرة إلى أن البيان التأسيسي للتحالف يؤكد ضرورة بدء عصر من التسامح والعيش المشترك وتغليب المصالح الوطنية الكبرى علي جميع الاعتبارات الأخرى من خلال تغليب الحوار الهادف وتقبل الآخر على أسس المواطنة الأصلية.
XS
SM
MD
LG