روابط للدخول

صحيفة سورية: البطريرك يونان يشكر سورية لاستقبالها العراقيين


العلاقات السورية الأميركية، وأثر الحرب في العراق وأفغانستان على الجنود وعائلاتهم في الولايات المتحدة، ومستجدات الحملات الانتخابية العراقية، كانت من بين أبرز المواضيع ذات العلاقة بالشأن العراقي وأبرزتها الصحافة السورية اليوم السبت.

صحيفة "الثورة" الرسمية نشرت خبرا عن اللاجئين العراقيين في سورية وقالت: أعرب البطريرك مار أغنا طيوس يوسف الثالث يونان، بطريرك أنطاكيا للسريان الكاثوليك، عن تقديره وشكره الحار لسورية لاستضافتها عددا كبيرا من المهجرين العراقيين، وللعناية الإنسانية التي يلقونها فيها.‏
وذكرت "الثورة" أن ذلك جاء خلال لقاء البطريرك يونان مع سفير سورية في لبنان علي عبد الكريم علي في مقر السفارة السورية في بيروت.‏
صحيفة "الثورة" نشرت أيضا نتائج دراسة عن المشكلات النفسية للجنود الأميركيين المقاتلين والتي انتقلت إلى زوجاتهم، وقالت "الثورة": ذكرت دراسة أميركية جديدة أن ما تعانيه زوجات الجنود الأميركيين المنتشرين في جبهات القتال من مشاكل نفسية، أكثر مما تعانيه زوجات الجنود الذين يبقون داخل الولايات المتحدة الأميركية.
ونقلت "الثورة" السورية عن صحيفة "يو إس أي توداي" الأميركية أن الدراسة الأوسع التي تُجرى حتى الآن، تحدثت عن التأثير العاطفي للحرب على عائلات الجنود وقالت: إن زوجات الجنود الذين مكثوا في العراق أو أفغانستان مدة تراوحت بين شهر وأحد عشر شهرا، يعانين من نسبة اكتئاب تزيد بـ 18 بالمئة عما تعانيه زوجات الجنود الذين لم يرسلوا إلى جبهة القتال وقد تصل النسبة إلى 24 بالمئة.‏
النسخة الإلكترونية من صحيفة "الوطن" الخاصة نشرت خبرا عن زيارة مسؤولين أميركيين إلى دمشق وقالت "الوطن أونلاين": إن المبعوث الأميركي للسلام في الشرق الأوسط السيناتور جورج ميتشل سيصل إلى سورية الأسبوع الجاري لمناقشة تطورات العملية السلمية في المنطقة، فيما يتوقع أن يصل مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى وليم بيرنز إلى سورية الشهر المقبل لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين.
"الوطن أونلاين" تحدثت في خبر آخر عن عدد البعثيين الذين عادوا إلى مزاولة أعمالهم في العراق، ونقلت عن عضو البرلمان العراقي عن حزب الفضيلة صباح الساعدي في حديث لـ"الجزيرة" قوله: إن الإحصاءات الرسمية المتوفرة تشير إلى أن أكثر من ثلاثين ألف بعثي أعيدوا إلى وظائفهم في الدوائر المختلفة، سواء أكانت عسكرية أم مدنية.
ومن العناوين الأخرى التي نشرتها "الوطن أونلاين":
«الائتلاف» الشيعي العراقي يجدد مطالبته بتحويل حكومة المالكي إلى «حكومة تصريف الأعمال»
وزير الدفاع العراقي في قائمة المستبعدين من خوض الانتخابات
موقع "دي برس" نشر خبرا عن إعلان تحالف علماني واسع لخوض الانتخابات وقال: أعلنت "الكتلة العراقية" في احتفال أقيم في بغداد اليوم السبت أسماء مرشحيها لخوض الانتخابات، والذين يشكلون طيفا واسعا من الشخصيات ذات الاتجاه العلماني تمثل مختلف الطوائف.
وقال "دي برس": يتصدر التحالف رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي، ونائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي، ونائب رئيس الوزراء رافع العيساوي، وزعيم جبهة الحوار الوطني صالح المطلك، الذي منعته هيئة العدالة والمساءلة من خوض الانتخابات بتهمة الانتماء إلى حزب البعث المنحل.
التحالف الذي يخلو من شخصيات إسلامية شيعية كانت أم سنية، يضم أيضا شخصيات عشائرية مثل عبد الكريم ماهود المحمداوي الملقب بـ"أمير الأهوار"، والنائب النافذ في الموصل أسامة النجيفي، والكاتب المعروف بانتقاداته للقيادات النافذة حاليا حسن العلوي.
XS
SM
MD
LG