روابط للدخول

صحيفة بغدادية: مسؤول يتوقع ارتفاع عدد الاميين في العراق


وكيل وزارة التربية للعلاقات الخارجية الدكتور نهاد الجبوري اشار في حديث لصحيفة المدى الى ان السنوات المقبلة ستشهد تزايد عدد الاميين والمتسربين من المدارس العراقية بحدود 5 ملايين طالب وطالبة.


واكد وكيل الوزارة ان العراق سوف يشهد امية حقيقية لن نستطيع كبحها في السنوات المقبلة، مشدداً على ضرورة اجراء تعديل شامل للمناهج العلمية بأسرع وقت ممكن.
اما في صحيفة المشرق وعلى خلفية التفجيرات الاخيرة التي شهدتها مدينة النجف انتقدت النائبة لقاء آل ياسين تصريحات مسؤولي وزارة الصحة واصفة اياها بانها تتكرر نفسها مع كل خرق امني تشهده اية محافظة.
واعتبرت النائبة تلك التصريحات بعيدة عن الواقع، والاحصائيات غير صحيحة لاهداف ودوافع سياسية بهدف تلميع صورة الحكومة وشكلها امام الشعب.
واوضحت آل ياسين خلال حديثها للمشرق ان المسؤولين يلجأون الى تقليل الخسائر للتغطية على ضعف مسؤولية الدولة في حماية ارواح المواطنين، بحسب قولها.
ملف اجتثاث واستبعاد القوائم والمرشحين للانتخابات المقبلة مايزال يحتل مساحة واسعة في عناوين واخبار الصحافة البغدادية ليبرز هذه المرة اسم وزير الدفاع كاحد المستبعدين المحتملين من الانتخابات.
فنقرأ في الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي ما اكده عضو مجلس المفوضين اياد الكناني من ان مفوضية الانتخابات تدرس حالياً مسألة البت بابعاد 11 كياناً سياسياً عن المشاركة بالانتخابات.
وفي ذات السياق اكد مصدر في هيئة المساءلة والعدالة بتصريح خاص بـ(الصباح)، أن من بين الاسماء التي تم شمولها بالاستبعاد عن الترشيح للانتخابات المقبلة وزير الدفاع عبد القادر العبيدي والنائبة عن القائمة العراقية عالية نصيف، اضافة الى رئيس جبهة الحوار الدكتور صالح المطلك نافياً الانباء التي تناقلتها وسائل الاعلام عن شمول النائب ظافر العاني باجراءات الهيئة، وكما نقلت عنه جريدة الصباح.
وفي جريدة الاتحاد يكتب نزار حيدر ان قرارات لجنة (المساءلة والعدالة) الاخيرة في مجلس النواب الاخيرة، ستكشف مدى جدية السياسيين في حفظ الامانة التي تحملوها عن الشعب العراقي، ومدى انصياعهم للمؤسسات العراقية الجديدة، والتزامهم بالقانون الذي تشرعه هذه المؤسسات، اضافة الى حجم ايمانهم بدولة القانون، وما اذا كانوا صادقين في شعاراتهم بهذا الخصوص ام لا؟.
XS
SM
MD
LG