روابط للدخول

الصحف الاردنية الصادرة لهذا اليوم 16 كانون الثاني


تنشر صحيفة الدستور ان الدكتور خضير المرشدي الذي وصفته بالناطق باسم المقاومة العراقية جدد طرح شروط للتفاوض مع الاحتلال ، محذرا من السير بمشروع الاتفاق على تقسيم العراق تحت غطاء ملء الفراغ الامني على اساس المذهب الشيعي والسني. وأوضح باتصال هاتفي لمؤتمر حزب البعث العربي الاشتراكي الاردني ان الشروط هي الاعتراف بالمقاومة العراقية كممثل شرعي ووحيد للعراق والانسحاب الكامل واطلاق سراح الاسرى والمعتقلين واعتراف الاحتلال بجريمته بحق العراق وتحمل كافة المسؤوليات المترتبة عليها بما فيها التعويض والغاء جميع الاتفاقيات المبرمة بعد الاحتلال واعادة بناء الجيش والامن الوطني وقوى الامن وفق القوانين الوطنية ورفض العملية السياسية الجارية في العراق .

وتقول العرب اليوم ان الرئيس العراقي جلال طالباني حذر من تدهور امني خطير قبل الانتخابات المقبلة. داعيا الاجهزة الامنية الى "اعادة النظر في الملف الامني, واعادة ومراجعة السياسات المعتمدة بهذا الصدد".
واتفق مع ما ذهب اليه طالباني نائبه طارق الهاشمي, الذي اعرب عن خشيته من تصاعد العمليات التفجيرية التي تشهدها العراق. واتهم طالباني, البعثيين والقاعدة بتنفيذ ثلاثة تفجيرات شهدتها مدينة النجف.
ومن ناحيتها, اعتبرت الحركة الوطنية العراقية حرمان مئات المرشحين من الانتخابات, بينهم شخصيات وكيانات ضمن العملية السياسية, سابقة خطيرة في انحراف العملية السياسية وابتعادها عن المصالحة الوطنية.

ومن تعليقات الكتاب يقول سامي شورش في الغد انه يصح القول إن قرار لجنة المساءلة والعدالة بحجب حق خمسة عشر كياناً سياسياً، في مقدمها جبهة الحوار الوطني العراقي التي يتزعمها صالح المطلك، في خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، جاء في محله. فالرجل دأب طوال الأعوام الماضية على بثّ الكراهية والترويج للبعثيين والتحريض على عرقلة العملية السياسية انطلاقاً من قناعات طائفية وقومية بغيضة. مع هذا، يصح أيضاً أن قرار اللجنة قد يعود في المحصلة الأخيرة بعواقب وخيمة في حال نجحت أوساط نافذة داخل الحكومة العراقية في استثماره في اتجاه وضع العراقيل أمام المصالحة الوطنية وتهميش دور المكوّن العربي السنّي الذي ينتمي إليه المطلك.


وتقول الراي ان المطرب العراقي كاظم الساهر أكد أن الأطفال هم نقطة ضعفه، مشددا على أنه لن يسمح باحتراف ولديه الغناء، على رغم أن أحدهما صوته عذب للغاية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن والدته أثرت كثيرا في شخصيته، وأنه تعلم منها الصبر. وقال إنه من عائلة فقيرة جدا، لكن ليس الحرمان ما جعله فناناً، بل الموهبة التي في داخله وتحمله المسؤولية منذ صغره كما علّمه أهله.. وعن عودته إلى العراق، قال كاظم إنه اليوم الذي ينتظره بشوق، لافتا إلى أنه يتمنى إنجاز أوبريت «جلجامش».
XS
SM
MD
LG