روابط للدخول

محادثات عراقية-أميركية في واشنطن


التقى النائب الأول للرئيس العراقي عادل عبد المهدي في واشنطن الرئيس الأميركي باراك أوباما ونائبه جو بايدن.
عبد المهدي يواصل زيارةً رسمية إلى الولايات المتحدة. وأفاد بيان رئاسي تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه السبت بأن محادثاته في البيت الأبيض تناولت العلاقات "الثنائية بين البلدين، والأوضاع العامة في العراق والمنطقة، حيث أبدى الرئيس أوباما اهتماماً خاصاً لتطوير العلاقات العراقية – الأميركية وأهمية نجاح الانتخابات التشريعية المقبلة وتشكيل الحكومة القادمة بأسرع وقت ممكن."
كما أكد أوباما "دعمه الكامل للعملية السياسية في العراق والالتزام التام بتنفيذ اتفاقية سحب القوات الأميركية من العراق واتفاقية الإطار الإستراتيجي، والمساعدة في إخراج العراق من أحكام الفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة إضافةً إلى إنهاء القضايا المعلّقة كافة ومنها التعويضات والديون من أجل مساعدة العراق للانطلاق من جديد وللاستفادة من إمكاناته البشرية والطبيعية الكبيرة."
وأضاف البيان أن الإدارة الأميركية أعربت أيضاً عن أسفها العميق للتفجيرات الأخيرة التي وقعت في النجف الأشرف.
إلى ذلك، التقى عبد المهدي السفراء العرب المعتمدين في واشنطن.
وأفاد بيان صحفي آخر بأنه تطرق خلال اللقاء إلى الأوضاع الراهنة في البلاد والانتخابات المقبلة وأهميتها "في رسم سياسة العراق المستقبلية، بالإضافة إلى العلاقات العراقية-العربية عموماً وبدول الجوار تركيا وإيران وسوريا والكويت خصوصاً"، على حد تعبيره.
إعداد وتقديم: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG