روابط للدخول

الصحة تعلن تزايد أعداد الأطباء العائدين إلى العراق


اعلنت وزارة الصحة عن عودة اعداد كبيرة من الاطباء العراقيين المهاجرين بينهم نخبة من الاختصاصات الطبية المعروفة.

وتؤكد لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب ما ذهبت الية الوزارة مشيرة الى ان عدد الاطباء العائدين يقدر بالمئات.
بدأت سياسات تشجيع العودة الطوعية للمهاجرين والمهجرين العراقيين تؤتي ثمارها مدعومة بالاستقرار الأمني النسبي المتحقق في العراق عموما وفي العاصمة بغداد على وجه الخصوص، فضلا عن التسهيلات المختلفة التي تقدمها الحكومة للعائدين.
وتتجسد هذه العودة بشكل أوضح في عودة الكفاءات العلمية العراقية المهاجرة والأطباء منهم تحديدا، حيث تؤكد وزارة الصحة ان الاطباء العراقيين مستمرون بالعودة مستفيدين من التسهيلات التي تقدمها للاطباء العائدين.
وقال الوكيل الاقدم لوزارة الصحة د.عامر الخزاعي، لاذاعة العراق الحر، ان العودة الراهنة للاطباء العراقيين لم تقتصر على المهاجرين بعد 2003 وانما شملت الاطباء المهاجرين قبل ذلك التاريخ.
واضاف الخزاعي ان عددا من الاطباء الكبار في تخصصاتهم عادوا مؤخرا وباشروا العمل في المستشفيات المراكز الطبية العراقية، منهم الطبيب الاستشاري حسين الركابي الذي كان مقيما في العاصمة البريطانية لندن واستاذ جراحة الوجه والفكين د.فاخر البكاء وطبيب الامراض النفسية طالب المعمار.
وعلى الرغم من التسهيلات التي تقدمها الحكومة الا ان الاطباء العائدين مازالوا يشكون من بعض المعوقات كما يوضح وكيل وزارة الصحة.
الى ذلك يؤكد رئيس لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب د. نوزاد صالح رفعت تزايد اعداد الاطباء العائدين الى العراق بعد تحسن الوضع الامني، وقدر عددهم بـ"المئات حتى الان"، حسب قوله.
XS
SM
MD
LG