روابط للدخول

شباب من مختلف المحافظات يحضرون كسوف الشمس مع برلمانيين


عشرون شابا من مختلف الاعمار والمحافظات تجمعوا صباح الجمعة ببغداد رغم برودة الجو لرصد ظاهرة كسوف الشمس التي شهدها العراق كبقية دول العالم والمنطقة في تظاهرة نظمتها الرابطة العراقية لهواة العلوم والموهوبين.

رئيس الرابطة الدكتور كاظم جواد اوضح ان اهمية هذا الكسوف بالذات تتمثل بكونه لا يحدث الا كل الف عام وتشهده معظم دول العالم، وهو الاطول من حيث مدة الذروة البالغة 11 دقيقة والتي لم تتكرر منذ العام 1955.
ظاهرة كسوف الشمس كما رآها اليوم أهالي مدينة حيدر آباد الهندية

الكسوف الذي بدات مشاهدته في سماء بغداد في تمام الساعة 8:25 صباحا وبلغ ذروته عند الساعة 9:24 وانتهى عند 10:36 تحتل دراسته اهمية كبرى لدى المهتمين بعلم الفلك "وذلك لانها تمكن من دراسة المذنبات القريبة من الشمس وكذلك دراسة الهالة الشمسية، وهذا الامر غير ممكن في الحالة الاعتيادية"، حسب الفلكي حسن صبار.
الفلكي الهاوي حسن صبار وهو يرصد الشمس في حالة كسوفها بواسطة تلسكوب خاص
الكسوف سالف الذكر هو من النوع الحلقي، حيث يتوسط قرص القمر قرص الشمس فتبدو الشمس ككرة سوداء تحيطها هالة مضيئة.
لجنة التربية والتعليم البرلمانية حاولت تسجيل مشاركتها في التظاهرة العلمية هذه من خلال حضور رئيسها علاء مكي الذي بين ان هكذا نشاطات لها ابعاد اجتماعية حيث يقول "الشباب يقودون هذه التظاهرة وهذا ما يعطيها الاهمية كون الشباب هم قادة التغيير في المجتمع دائما".
رئيس لجنة التربية و التعليم البرلمانية علاء مكي و هو ينظر إلى الكسوف

عضو البرلمان لمياء العبادي تعتقد ان مشاركة البرلمان في تظاهرة رصد الكسوف تمثل "أخراج البرلمان من اطاره السياسي التقليدي الى المجتمع للمشاركة والتفاعل معه".
اصغر الراصدين يوسف جواد 9 اعوام، فسر حدوث الظاهرة بطريقته الخاصة "اتيت منذ الصباح الباكر حتى اشاهد الكسوف والذي يحدث نتيجة تحول الشكل الدائري للشمس الى شكل شبيه بالهلال".
أصغر مشاهدي الكسوف
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي للتقرير.
XS
SM
MD
LG