روابط للدخول

الحكيم يبحث في اربيل تشكيل جبهة سياسية


قال رئيس المجلس الأعلى الاسلامي في العراق عمار الحكيم انه ناقش مع المسؤولين في اقليم كردستان العراق مسالة تشكيل جبهة سياسية واسعة في العراق.

واشار الحكيم في الوقت نفسه الى انه تناول ايضا المشاكل العالقة بين بغداد واربيل.
وكان عمار الحكيم وصل الى مدينة اربيل يوم امس الثلاثاء والتقى كلا من مسعود البارزاني رئيس اقليم كردستان والدكتور برهم صالح رئيس حكومة الاقليم، كما التقى يوم الاربعاء بممثلي القوى والاحزاب الكردستانية في الاقليم.
وجاءت تصريحات رئيس المجلس الاعلى الاسلامي في العراق في مؤتمر صحفي عقده ظهر الاربعاء في اربيل، عقب سلسلة هذه اللقاءات.
واوضح الحكيم في المؤتمر الصحفي قائلا: تداولنا بشكل مستفيض مع القيادة السياسية فكرة تشكيل الجبهة الوطنية العريضة التي ستساعد على تحقيق الاستقرار السياسي والامني والانتعاش الاقتصادي في بناء تجربتنا الديمقراطية في المرحلة المقبلة.
وردا على سؤال حول المراحل التي وصل اليها تشكيل هذه الجبهة اجاب الحكيم قائلا: بكل تأكيد نحن منذ عدة اشهر نطرح مشروع الجبهة الوطنية العريضة وهناك مشاورات مستفيضة خلال الأشهر الماضية، اعتقد أننا حققنا تقدما مهما في مشاورات مع الإخوة في التحالف الكردستاني ونحقق مثل هذا التقدم مع أطراف سياسية مهمة في الساحة العراقية.
كما تطرق عمار الحكيم خلال مؤتمره الصحفي الى قرارات هيئة المساءلة والعدالة باقصاء بعض الكتل السياسية من الانتخابات العراقية المقبلة وقال: اعتقد السياقات الدستورية والالتزام بالقانون هو الاساس في بلد نريد له ان يكون دولة مؤسسات، ولكن ايضا المناخ السياسي العام يجب ان يلحظ، اننا نتطلع الى توسيع الشراكة وان تكون العملية السياسية قادرة وتحتوي وتحتضن كل الفعاليات السياسية الراغبة بالممارسة السياسية والتي تعبر تتبرأ من حزب البعث والفكر البعثي، اما ما سوى ذلك فالكل سواسية في ان يمارسوا دورا ايجابيا في بناء الدولة العراقية.
واعتبر الحكيم زيارته لاقليم كردستان ولقائه بالقيادات الكردية فرصة لتوكيد العلاقات بين الاطراف العرقية، مضيفا بالقول: كانت فرصة للقاء بفخامة رئيس الاقليم الاستاذ مسعود البارزاني ودولة رئيس الاقليم الدكتور برهم صالح والقوى السياسية والاجتماعية في الاقليم، وتاتي الزيارة في هذا التوقيت لتؤكد اهمية الروابط والعلاقات بين ابناء الوطن الواحد، اننا حريصون على بناء علاقات وطنية قوية ومتينة مع سائر المكونات والاطراف العراقية.
كما اشار الحكيم انه بحث مع المسؤولين في اقليم كردستان العراق المشاكل العالقة بين بغداد واربيل، وقال: تداولنا الاشكاليات التي تقف عائقا بين الحكومة في بغداد وحكومة الاقليم وجرى الحديث عن بعض الاشكاليات التي يواجهها المواطنون في داخل الاقليم او في المحافظات المجاورة، ووجدنا ترحابا ومرونة في التعامل من قبل القيادة السياسية في الاقليم وفي مقدمتهمرئيس اقليم كردستان لمعالجة هذه الاشكاليات.


XS
SM
MD
LG