روابط للدخول

صحيفة كردية: داخلية كردستان أصدرت شهادات جنسية


نقلت صحيفة هوليرعن وكيل وزارة الداخلية في حكومة اقليم كردستان فائق توفيق قوله انه وفقا للدستور العراقي فان عناوين الوثائق الأساسية مثل النقود والجنسية وجواز السفر والوثائق الحكومية الاخرى يجب ان يكتب عليها باللغتين العربية والكردية، وان تكون عليها علامة تخص الكرد.


وأضاف توفيق انه الى الان لم يجر إدخال اللغة الكردية الا على جواز السفر الدبلوماسي والجواز نوع A حيث ادخلت اللغة الكردية على غلاف الجواز وبعض محتوياته، وان هذا الجواز خلق للبعض مشاكل في تركيا.
واشار وكيل الداخلية ان المسؤولين في الاقليم خلال اللقاءات التي اجروها مع المسؤولين الفدراليين قد اكدوا على انه يجب ان يكتب في كل الوثائق الرسمية الى جانب العربية نفس النص بالكردية، وان المسؤولين الفدراليين في بغداد قد وعدوا بتنفيذ ذلك لم يجر تنفيذ شيء.
وقال توفيق للصحيفة ان المسؤولين الفدراليين في بغداد ارادوا ان يحصروا اصدار شهادة الجنسية ببغداد، لكن وزارة الداخلية في الاقليم لم تبال بالامر وقامت باصدار شهادة الجنسية لمواطني الاقليم.
كتبت صحيفة خبات ان رئيس الجمهورية جلال طالباني قد طلب في بيان رئاسي ان ترفع الحصانة الدبلوماسية عن عدد من اعضاء البرلمان العراقي لكي يقدموا الى المحاكمة.
واضافت الصحيفة نقلا عن طالباني قوله ان على البرلمان ان يتخذ المواقف والسبل الضرورية ضد عدد من اعضاء البرلمان الذين تجاوزوا حدودهم ويتجاوزون ويتهجمون على الدستور واعلام هذا البلد. واضاف طالباني ان من الضروري ان ترفع الحصانة القانونية عن هؤلاء النواب لكي يكونوا جاهزين للتقديم للمحاكمة.
وجاء في جانب اخر من البيان الرئاسي ان ظافر العاني وامثاله قد تسللوا الى العملية السياسية واستغلوا الفراغ فيها الذي سببه عدم التوصل الى الان الى تعريف دقيق للمصالحة الوطنية.
الصحيفة كتبت ان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني قد استقبل السيد عمار الحكيم والوفد المرافق له الذي يزور الاقليم، واكد الطرفان خلال اللقاء على العلاقات الثنائية التي تربطهما منذ القدم والتي تطورت كثيرا خلال النضال ضد الدكتاتورية، وانه من الضروري النهوض بها اكثر وتمتينها من اجل حماية العراق الفدرالي الديمقراطي ومصالح الشعب.
كما ركز الطرفان على ضرورة تمتين التحالف بين الائتلاف الوطني العراقي والتحالف الكردستاني، وجرى التأكيد على البحث عن آلية لتفعيل العمل المشترك، كما ناقشا فكرة تشكيل جبهة وطنية واسعة من اجل حماية استقرار العراق وتطوير العملية السياسية.
صحيفة ئاسو كتبت ان تحرك فرقة عسكرية من الجيش العراقي بدون علم قيادة القوات الامنية قد خلق وضعا مضطربا في بغداد بين المواطنين، حيث فسرت هذه التحركات بانها محاولة انقلابية على الحكومة العراقية، رغم ان المتحدث باسم الحكومة العراقية قد رفض ان يكون هناك اي محاولة انقلابية قد وقعت.
واضافت الصحيفة ان حملات امنية مشددة قد جرت في بغداد يوم امس، وقامت القوات التابعة للحكومة بتفتيش السيارت وقطع الطرق في اغلب مناطق العاصمة، كما قطعت جسور بغداد التي توصل بين الكرخ والرصافة مما عرقل الدوام الرسمي لمؤسسات الدولة والمهن الحرة وطلاب المدارس.
ونقلت الصحيفة عن عضو البرلمان العراقي سامي الاتروشي قوله ان الذي نعرفه ان فرقة عسكرية قد تحركت بدون علم القيادة، ولم تعرف اسباب تحركاتها، وان تظاهرة حاشدة كانت قد اعدت لتنطلق في بغداد يوم امس احتجاجا على ابعاد صالح المطلك عن الانتخابات، مما جعل الكثيرين يعتقدون بوجود محاولة انقلابية، رغم ان ذلك لم يتأكد بعد.
XS
SM
MD
LG