روابط للدخول

جدل في بغداد بشان زيارة الوفد البرلماني الى دمشق


لف الغموض والانتقاد الزيارة التي قام بها وفد برلماني مؤخرا يترأسه رئيس لجنة المصالحة في مجلس النواب.


وكان وفد برلماني قد زار سوريا برئاسة وثاب شاكر، مؤخرا لغرض لقاء عراقيين مقيمين هناك وحثهم على العودة بحسب الاهداف المعلنة للزيارة.
في حين انتقدت اطراف اخرى تلك الزيارة على اعتبار ان الهدف من ورائها هو لقاء قيادات بعثية معارضة اتخذت من سوريا مقرا لها.
بيد ان وثاب شاكر اكد لاذاعة العراق الحر ان الزيارة جاءت لاقناع العراقيين للمشاركة في الانتخابات والعودة للعراق.
رئيس لجنة المصالحة نفى ان يكون قد التقى اياً من قيادات حزب البعث المعارضين المتواجدين في سوريا.
وكانت اللجنة قد قدمت تقريرها الى مجلس النواب وقد خلا من الاشارة الى لقاءات ببعثيين الا ان اللجنة تعرضت لموجة انتقادات واسعة داخل المجلس.
وعلى الرغم من تاكيدات اعضاء اللجنة البرلمانية التي زارت سوريا بان الزيارة جاءت للاطلاع على اوضاع العراقيين هناك، فان جهات سياسية اكدت ان الزيارة جاءت لاهداف اخرى بحسب القيادي في ائتلاف دولة القانون علي الاديب الذي ابدى استغرابه من توقيتاتها.
بيد ان نواب وجدوا، وان صحت الاتهامات في الجلوس مع قيادات بعثية، فان هذا سيصب في المصلحة الوطنية وهو ماذهب اليه عضوالائتلاف الوطني هادي عبدالله شريطة ان يكن الحوار مع من لم تتلطخ اياديهم بدماء العراقيين.
XS
SM
MD
LG