روابط للدخول

أغلب الفضائيات العراقية:تواضع في الأداء وتساؤل حول التمويل !!


ضيفا الحلقة د. فوزية العطية ، ود. حمدان السالم:

تنفتح عشرات الفضائيات العراقية أمام المواطن يوميا لتقدم له مساحة واسعة من فقرات ومواد تلفزيونية متنوعة ومتباينة الكفاءة والمهنية ، فمن أغان ومشاهد رقص وكوميديا الى لقاءات وحوارات تتشبه ببرامج لفضائيات عربية وإقليمية معروفة مرورا ببرامج مطبخية وسياسية ورياضية و تثقيف ديني ومذهبي .. الخ ، ويعتقد مختصون ان عددا قليلا جدا من تلك القنوات حاول أن يؤسس له تميزا ويستقطب جمهورا بحسب الخطاب الذي تتبناه هذه الفضائية او تلك فيما فشلت اغلب تلك الفضائيات في تقديم مستوى مهنيا وفنيا يقترب من معايير العمل التلفزيوني ،

ولعل إصرار النظام السابق على عزل العراقيين عن العالم الخارجي من خلال تحجيم فرص السفر وحجب وسائل الاتصال مثل الانترنت والبث الفضائي التلفزيوني و الموبايل ، سمح لفضاء البث التلفزيوني بعد تغيير النظام في 2003 ان يزدحم بعشرات القنوات الفضائية في تسابق لبث المفاهيم والأفكار والنماذج للمشاهد

ويتهم مختصون اغلب َ الفضائيات العراقية بعدم مهنيتها وحياديتها وتوازنها في التعامل مع الأخبار والأحداث ، بل إفراط بعضها بالتشنج والتطرف وهذا آمر مفهوم لانتساب جل تلك القنوات الى أجندات وأهداف سياسية لأصحابها او للجهات الممولة لها .

وفي تحليل لظاهرة الانفتاح الإعلامي وتأثير مضامين تلك القنوات الفضائية وخطابها على الفرد العراقي إضافة الى تحليل الجوانب المهنية والصحفية في أداء الكثير من هذه الفضائيات ومصادر تمويلها ، يناقش برنامج "عالم متحول" الموضوع مع أستاذة علم الاجتماع في جامعة بغداد الدكتورة . فوزية العطية ، والتدريسي في كلية الإعلام الدكتور .حمدان السالم ،
وادعوكم لسماع البرنامج في الملف الصوتي على هذه الصفحة .
XS
SM
MD
LG