روابط للدخول

الفنان سوران شريف: إرتفاع تكاليف الإنتاج وإنخفاض قيمة التسويق وراء تدني مستوى الـ"فديو كليب" العراقي


استعرضت حلقة هذا الاسبوع من [نوافذ مفتوحة] مشاركات عدد من المستمعين، من بينهم المستمعة كوثر الحياني من الديوانية، التي تنقل في مشاركتها بعض العبارات والافكار القيمة عن الروائي الاميركي اللاتيني اللامع غابرئيل غارسيا وهو على فراش المرض والتي هي بمثابة رسالة وداع الى أصدقائه والعالم:

** سأنام قليلا وأحلم كثيرا، مدركا أن كل لحظة نغلق فيها أعيننا تعني خسارة ستين ثانية من النور.
** لقد تعلمت منكم الكثير أيها البشر. تعلمت أن الجميع يريد العيش في قمة الجبل غير مدركين أن سر السعادة يكمن في تسلقه.
** تعلمت أن المولود الجديد حين يشد اصبع أبيه للمرة الأولى فذلك يعني أنه أمسك بها الى الأبد.
** حافظ بقربك على من تحب. أهمس في أذنه أنك بحاجة اليه،أحببه، وأعتن به، وخذ ما يكفي من الوقت لتقول له عبارات مثل: أفهمك. سامحني من فضلك. شكرا، وكل كلمات الحب التي تعرفها.

في حلقة الاسبوع الماضي من [نوافذ مفتوحة] سألنا المستمعين عن اسم المطرب الريفي الذي ولد في الشطرة عام1909، وأشتهر المطرب الشطراوي الراحل بمسبحته التي رافقه في كل أغنية صورها للتلفزيون، ومن اغنياته المشهورة:
هنا يا من جنة وجنت
جينة وكفنة إبابك
ولف الجهل ما ينسى
شمالك نسيت أحبابك.
وقد اهتدت المستمعة إسراء سعد من محافظة المثنى الى اسم المطرب الشطراوي، وهو الفنان الراحل داخل حسن. والمستمعة اسراء اعلامية وقد تحدثت للبرنامج عن تجربة عملها في الإذاعة والتلفزيون في مدينتها السماوة. وقالت انها ناشطة في مجال عملها رغم نظرة المجتمع الرافضة لعمل المرأة في هذا الحقل.

أما سؤال حلقة هذا الاسبوع من [نوافذ مفتوحة] فهو:
من هو قائل القصيدة التي غناها الفنان الكبير المرحوم ناظم الغزالي:
أقول وقد ناحت بقربي حمامة أيا جارة لو تشعرين بحالي

المستمع صبيح علوان البدير من الديوانية طرح على البرنامج معاناته نتيجة تحويله مع 300 من زملائه من حماية المنشآت التابعة لمديرية تربية الديوانية، الى دوائر مدنية وعسكرية أخرى، لكنه وزملائه لم يتسلموا عملا حتى الأن، لذا يطالب المسؤولين في محافظته بضرورة وضع حد لمعاناتهم.
واستعرض البرنامج رسائل التحية التي بعث بها عدد من المستمعين الى اسرة اذاعة العراق الحر منهم: فتح الله عماد حميدي المطر من تكريت. ورئيس رابطة المحبة العراقية عبد الله الجبوري من كركوك. ومديرة السلامة المدنية في صلاح الدين. و جميل عبد الله السلامي من ناحية الشنافية في الديوانية.

الزاوية الفنية لـ[نوافذ مفتوحة] إستضافت الممثل والمخرج التلفزيوني سوران علي شريف، الذي أخرج العديد من اشرطة الـ[فيديوكليب] لمطربين عراقيين كان أخرها [الخائنة] للفنان أكرم الرحال من الحان نصرت البدر، وكلمات الشاعر ضياء الميالي.

وفي تصريح لإذاعة العراق الحر قال سوران شريف إن من أبرز المشاكل التي تحول دون الارتقاء بمستوى الـ[فيديو كليب] العراقي ليصل الى مستوى العربي منه: هي ارتفاع تكاليف الانتاج وأنخفاض قيمة التسويق. وبخصوص الانتاج الدرامي للتلفزيون أشار الى أن نشاطات الفنانين تقتصر على شهر رمضان فقط، الامر الذي يشكل معاناة حقيقية للفنانين ويعطل نشاطهم لاشهر طويلة. وعن آخر عمل تلفزيوني أخرجه قال انه مسلسل [فاصوليا] الذي عرضته أحدى الفضائيات العراقية، وهو عمل درامي منوع أدى ادواره الرئيسة كل من الفنانيين عبد الرحمن المرشدي وناهي مهدي وسعد خليفة. واكد ان احب الادوار الى نفسه في هذا المسلسل، الذي أخرجه الفنان الراحل عدنان أبراهيم، هو دور [المواطن جي] الذي مثله شخصيا، الى جانب دوره في مسلسل [حلبة القانون] تأليف الفنان قحطان صغير وأخراج الفنان جمال عبد جاسم.
XS
SM
MD
LG