روابط للدخول

قرار لبارزاني يتفادى تضعضع الواقع السياسي في كردستان


رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني

رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني

شدد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني على أنه لن يسمح باندلاع اقتتال داخلي بين الأكراد مرة أخرى إثر تأزم الأوضاع بين الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة "التغيير".

شدد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني على أنه لن يسمح باندلاع الاقتتال الداخلي بين الأكراد مرة أخرى إثر تأزم الأوضاع بين الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة "التغيير".
وجاء في بيان لديوان رئاسة الإقليم الأحد أن بارزاني اكد على ضرورة طرح الخلافات والآراء داخل البرلمان ووقف جميع السجالات الإعلامية بين الأطراف السياسية في الإقليم بعد اشتداد حدتها بين الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني و نوشيروان مصطفى زعيم حركة التغيير ورفض بارزاني السماح لأي طرف باستغلال هذه الخلافات لتعكير الأجواء الأمنية المستقرة في الإقليم.
هذا الإجراء وجد ترحابا من السياسيين الكرد لانه يحد من التأزم الذي قد يهدد واقع الإقليم ومستقبله بحسب عضو المكتب السياسي للحركة الإسلامية احمد ورتي الذي عرض لإذاعة العراق الحر الإجراءات الأربعة التي اتفق عليها رئيس الإقليم مسعود بارزاني مع القادة الكرد ورؤساء الكتل البرلمانية في الاقليم.
وكانت وسائل إعلام كردية نشرت الأسبوع المنصرم تصريحات شديدة اللهجة لنوشيروان مصطفى رداً على تقرير قدمه جلال طالباني أمام حزبه قبل شهرين يتهم فيه زعيم حركة "التغيير" بالخيانة.
كما أعلنت حركة "التغيير" الأسبوع الماضي تعرض بعض أنصارها لهجمات في محافظة السليمانية.
المحلل السياسي ريبين رسول يوضح في حديث لإذاعة العراق الحر ان جهوداً سياسية وإعلامية تظافرت للحد من التصعيد بين الجانبين خشية التداعيات الأمنية، ويلفت الى ان توحيد الخطاب السياسي الكردي سيخدم الواقع الكردي وقد يجني نتائجه في الانتخابات التشريعية في اذار المقبل.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG