روابط للدخول

صحيفة كردية: بارزاني يطالب بوقف الحملات الإعلامية بين القوى السياسية


مازالت التوترات بين الاتحاد الوطني وحركت التغير تتصدر عناوين الصحف الكردية حيث كتبت صحيفة خبات ان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني قد اجتمع بالقوى السياسية الكردستانية المشاركة في البرلمان حيث شكر بارزاني الجميع على وحدة موقفهم من قانون الانتخابات متمنيا ان تستمر هذه الوحدة في الانتخابات المقبلة في العراق واشار الى ان الحركة التحررية الكردية قد مرت منذ ثورة ايلول والى الان بصراعات سياسية وعنف في داخلها و ان الجميع قد عانى مافيه الكفاية من الحرب الداخلية وان هناك اليوم ظواهر غير مرغوبة تبرز الى السطح من الضروري ان تنتهي وان كل شيء قابل للمعالجة والاصلاح. واضاف بارزاني في حديثه الى انه يجب ان لا تعطى الفرصة للحاقدين على الشعب الكرد مطالبا اجهزة الاعلام ان تكون مسؤولة ومهنية وان تعمل وفق قانون العمل الصحفي و تحافظ على وحدة وانسجام فئات الشعب، وقد قرر الاجتماع بالاجماع النقاط التالية:
1- ايقاف الحملات الاعلامية بين كل القوى السياسية الكردستانية.
2- ان تواصل اللجان التي شكلت من اجل حل مشكلة المبعدين عن وظائفهم بسبب توجهاتهم السياسية عملها وان تتابع قضاياها مع الجهات ذات العلاقة.
3- انهاء ظاهرة العنف وان تشكل من اجل ذلك لجنة برئاسة وزير الداخلية.
4- تفعيل عمل المجلس الاعلى للاحزاب والقوى الكردستانية من اجل الاستشارة والبحث عن حلول لاي مشكلة تحدث في المستقبل بين القوى السياسية الكردستانية.

نقلت صحيفة جاودير الاسبوعية عن فؤاد معصوم عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني ان تهدئة الوضع الاعلامي خطوة ايجابية خصوصا ان الانتخابات قريبة وتحتاج الى ان يكون الوضع هادئا ومستقرا، واضاف معصوم ان في الواقع هناك صراع لكن من الضروري ان توضع حدود قانونية لذلك . ونقلت الصحيفة عن ممثل قائمة التغيير مصطفى سيد قادر الذي حضر اجتماع امس مع رئيس الاقليم والذي اعلن فيه ايقاف الحملات الاعلامية بين الاتحاد والتغيير قوله ان الاجتماع بحث الهجمات الاعلامية واصدر بلاغا حول هذه المسألة ونحن نلتزم جميعا بايقاف الحملات الاعلامية.

نشرت صحيفة خبات على رد المستشار الاعلامي لرئيس اقليم كردستان على خبر نشرته صحيفة هوال عن منح رئيس الاقليم مبالغ مالية لناشط من حركة التغيير في كركوك والذي جاء فيه ان لقاء بارزاني لهذا الناشط جاء في اطار مسؤوليته عن كل مواطن في الاقليم بعيدا عن اتجاهه السياسي وان ما ذكرته الصحيفة لاصحة له متمنيا على الصحيفة ان تكون اكثر مصداقية في تناولها للاخبار.

نشرت صحيفة ئاسو ان عضو البرلمان العراقي عن التحالف الكردستاني رؤوف عثمان قد عبر عن احتجاجه الشديد على تهجم الشاعر سمير صبيح على الشعب الكردي في مهرجان شعري اقيم بمناسبة استشهاد سيد محمد صادق الصدروطالب بمحاكمة عضو التيار الصدري فوزي اكرم ترزي لانه كان حاضرا في المهرجان وقام بتشجيع الشاعر والتصفيق له بحماسة.واكد عثمان على ان هذه التصرفا ت تتعارض مع الفقرة الاولى والسابعة من المادة الاولى من الدستور واسس الدين الاسلامي الحنيف، وطالب عثمان بتشكيل لجنة برلمانية للتحقيق مع عضو البرلمان فوزي اكرم ترزي، لانه بدلا من ان يمنع الشاعر من التهجم على الشعب الكردي بهذا الشكل غير الدستوري كان يصفق له مما يعني ان ترزي يشجع العنصرية والشوفينية ويريد ان يشعل حربا قومية، ويرى عثمان ان من الضروري ان يقوم التيار الصدري بمحاكمة ترزي لان هذا التيار استخدمه كخندق لاعماله السرية كما طالب مجلس النواب العراقي بارسال مذكرة الى قناة بلادي الفضائية التي بثت هذا المهرجان.
XS
SM
MD
LG