روابط للدخول

صحف القاهرة تربط بين الحملة على شركات الأمن الخاصة وقضية بلاك ووتر


ربطت صحف القاهرة بين الحملة التي شنتها الحكومة العراقية على شركات الأمن الخاصة وبين الغضب العراقي من قرار القضاء الأميركي بشأن تبرئة حراس بلاك ووتر المتورطين في قتل عراقيين عزل سنة 2007

وأشادت صحف القاهرة بالخطوة التي اتخذتها الحكومتان العراقية والإيرانية من أجل وضع العلامات الحدودية في محيط بئر الفكة البترولي.

أبرزت الأهرام شبه الرسمية حملة الحكومة العراقية على شركات الأمن الخاصة وذكرت الصحيفة المصرية أن قوات الأمن العراقية صادرت مئات البنادق وآلافا من الطلقات وعتادا عسكريا آخر في حملة على متعاقدين بشركات أمن خاصة وذلك عقب‏ أسبوع من قرار القضاء الأميركي بإسقاطه جرائم القتل التي ارتكبها حراس شركة بلاك ووتر في حق العراقيين سنة 2007 ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم شؤون الأمن في بغداد قاسم الموسوي إن تلك الشركات انتهت تصاريح الأمن لديها ولا يسمح لها بالانتقال مسافة متر واحد داخل بغداد أو حيازة قطعة سلاح واحدة‏ وأشارت الصحيفة في الوقت نفسه إلى نفي نائب وزير الداخلية العراقي اللواء حسين كمال أن تكون حملة بغداد قد شنت للانتقام من الحكم في قضية بلاك ووتر.
وفي سياق متصل اهتمت صحيفة الجمهورية شبه الرسمية بتصريحات نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي التي واصل فيها إبداء ردوده الغاضبة إزاء تبرئة حراس بلاك ووتر كما نقلت الصحيفة عن الهاشمي دعوته التي وجهها إلى منظمة الصليب الأحمر الدولية للتركيز على السجون السرية التي مازالت موجودة رغم تحذير الأطراف المعنية بأن هذه الأنشطة تتعارض مع الدستور والقانون.
وعلى صعيد الخلافات بين العراق وإيران حول بئر الفكة‏ أشارت المصري اليوم المستقلة إلى أن لجان إيرانية- عراقية مشتركة ستبدأ في غضون أيام قليلة وضع العلامات الحدودية في محيط بئر الفكة البترولي محل النزاع بين البلدين ولفتت الصحيفة في الوقت نفسه إلى أن وزارة البترول العراقية تعتزم استكمال صفقات وقعتها مع شركات طاقة أجنبية لتطوير حقول مجنون وغراف والقيارة ونجمة‏.
وأخيرا إلى اليوم السابع التي ركزت على قرار الحكومة الاردنية بشأن إلغاء اسم شارع بمحافظة الكرك جنوب الأردن باسم الرئيس العراقي الراحل صدام حسين‏ وأشارت الصحيفة إلى أن السفير الكويتي في الأردن الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح رحب بالقرار بعد أن كادت التسمية تؤدي إلى أزمة بين الأردن من جهة والكويت والعراق من جهة أخرى‏.‏
XS
SM
MD
LG