روابط للدخول

كيف ينظر المثقفون العراقيون الى حرية التعبير الثقافي والإبداعي في بلادهم؟



عالم الثقافة عالم غزير وواسع، ومعنى الثقافة نفسها يتنوع بين الشعوب والحضارات، ورغم هذا التنوع والاختلاف، فان الفعل الثقافي فعل مهم وأساس في أغناء حياة وأفكار ومشاعر الناس على اختلاف مشاربهم. عدد المجلة الثقافية لهذا الأسبوع يتضمن محورا عن حرية التعبير الثقافي والإبداعي في عراق اليوم، وموضوعا عن الفنان حضيري أبو عزيز وهو من رواد الأغنية الريفية في العراق، إذ سنقدم نبذة عن حياته وفنه، وهناك لقاء مع الشاعرة منى الخرسان، وأخبار ثقافية متنوعة.


أخبار ثقافية
* بإشراف من وزارة الثقافة وبمشاركة كتاب وفنانين ومثقفين عراقيين، بدأ العمل بمشروع أرشفة مدينة البصرة ثقافيا ومكانيا. وقال وكيل وزير الثقافة طاهر الحمود أن عدة عوائق أعاقت المباشرة بهذا المشروع الذي كان من المقرر البدء به قبل عامين.

* في مدينة دهوك أقامت جماعة الفن المعاصر معرضها التشكيلي الأول بمشاركة حوالي ستين رساما. وقال الفنان سيروان شاكر رئيس الجماعة أنهم حاولوا في هذا المعرض التعبير عن رؤى معاصرة للفن التشكيلي.

* بيت المدى الثقافي في شارع المتنبي عقد ندوة استذكارية عن الكاتب والصحفي المعروف الراحل شمران الياسري والشهير بـ(أبو كاطع)، شارك فيها عدد من الكتاب والأدباء، بالإضافة إلى ابن الكاتب الراحل إحسان شمران الياسري.

محطات ثقافية
حرية التعبير الإبداعي والثقافي من أهم مستلزمات حياة الثقافة وتطورها، والعراق الذي عانى لعقود طويلة من أحادية الصوت الثقافي تحت ظل الحكم السابق يعيش اليوم حالة مختلفة، يتاح فيها للمبدع والكاتب التعبير عن مشاعر وأفكار أكثر تنوعا وجرأة. ولكن هل هناك خطوط حمراء يتحاشى المبدعون تجاوزها في الوقت الحالي؟ ولماذا؟ الباحث والكاتب وليد الجبوري يعتقد أن حرية التعبير والكتابة موجودة، ولا تقارن بأيام الحكم السابق. ويعطي مثلا على ذلك انه قرأ قبل مدة قصيدة تهاجم الانتخابات يقول أنها لو كانت مكتوبة في تلك الأيام لنال كاتبها الضرر الكبير، لكنه يعتقد أن بعض القيود لا زالت موجودة، سيما في المواضيع التي تتعلق بالدين. أما الشاعر والكاتب سعد صاحب فيقول أن هناك أولا رقيبا داخليا ما يزال يعيش في نفوس الكتاب والأدباء والمبدعين، من مخلفات الحكم الدكتاتوري، بالإضافة إلى القيود التي توجد على بعض المواد التي يمكن كتابتها ونشرها، وعند سؤاله عن أي الرقيبين يعاني منه أكثر، قال انه يعاني من الرقيبين معا، وانه يلجأ في بعض الأحيان إلى الترميز لتوصيل بعض الأفكار التي يعتقد انه لا يستطيع التعبير عنها مباشرة.

مبدعون عراقيون
نتوقف في هذه الفقرة اليوم مع احد الأسماء التي برزت في عالم الغناء العراقي عامة، والغناء الريفي خاصة، انه الفنان والمطرب العراقي المعروف الراحل ، حضيري ابو عزير. ولد الفنان حضيري ابو عزيز يتيما في قضاء الشطرة في مدينة الناصرية عام 1908، وكان لضروف حياته الاجتماعية الصعبة الأثر الكبير في أغانيه الحزينة كما يبدو، بالإضافة إلى وجود هذه النبرة في الغناء العراقي عموما. وكان في صباه يرعى أبقار عمته التي احتضنته بعد موت والده. وفي عام 1920 جاء خاله حسين، وهو من سكنة مدينة الناصرية، لكي يأخذ حضيري معه إلى المدينة، ولكي يتعلم مهنة الخياطة، لكن حضيري ترك هذه المهنة بعد تقدم بطلب الى سلك الشرطة لكي يعمل شرطيا. ثم انتقل إلى بغداد للعمل في الإذاعة عام 1936بناء على طلب من وزارة المعارف. وبدأت شهرته بالاتساع بعد ذلك من خلال الحفلات التي كانت تقام في الإذاعة والتلفزيون المسارح. يعتبر حضيري أبو عزيز رائدا من رواد الأغنية الريفية، وكان له أسلوب متميز في الغناء، وقد غنى أغاني من التراث بالإضافة الى الأغاني الريفية التي أدى فيها أطوارا غنائية متنوعة. وقد غنى حضيري أيضا نوعا من الاغاني الجميلة التي تخص المدن العراقية، مثل (الموصل جنه وحلوة)، و(أحيا واموت على البصرة). انتشرت أغانيه في عدد من البلدان العربية وسجلت لشركات التسجيل الصوتي الكبيرة آنذاك مثل بيضافون والجقماقجي، وزاد رصيد أغانيه على المئتي أغنية. توفي حضيري ابو عزيز عام 1972 بعد أن انتشر الغناء الريفي من خلاله وحظي بإقبال واسع من المستمعين.

لقاء العدد
ان تكون المرأة شاعرة ليس بالأمر السهل في العراق، ورغم وجود بعض الاسماء التي برزت في مجال الشعر، إلا أن الفرق يبقى كبيرا وواضحا بين حال الشعر العراقي الذكوري والنسوي. ضيفتنا اليوم من الحالات النسوية القليلة التي تسعى إلى التواصل مع الثقافة عامة والشعر خاصة، إنها الشاعرة منى الخرسان، التي تقول أن بداياتها الشعرية بدأت في سن مبكرة، لأنها نشأت في عائلة تعنى بالأدب والثقافة، كما إنها بدأت النشر من عمر مبكر أيضا. واستمر اهتمامها بالشعر لتبدأ بالنشر في الصحف العراقية والعربية بعد ذلك. وتضيف الخرسان ان فكرتها عن الشعر تغيرت كثيرا بين الماضي والحاضر، حيث أن اسلوب الشعر ومفهومه نفسه اختلف إلى حد كبير، وأصبحت هناك ألان مفاهيم مثل قصيدة النثر التي لم تكن معروفة ولا معترف بها سابقا.

المزيد في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG