روابط للدخول

صحيفة اردنية: الحكومة الاردنية ما زالت تتعامل مع جواز السفر العراقي نوع ( s)


تقول صحيفة الغد ان مجلس بلدية مؤتة والمزار الجنوبي تراجع عن تسمية أحد أحياء منطقة المزار الجنوبي باسم الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، وأشار عضو المجلس بكر القطاونة إلى أن ذلك تقرر إثر ورود مذكرات من سكان الحي يرفضون فيها التسمية الجديدة. التي قال انها شكلت حالة من الخلافات بين أهالي المنطقة، مؤكداً أن المجلس البلدي عمل على تلافي الخلافات التي نشبت بين الأهالي في حين أكد مصدر في المجلس البلدي على أن الجلسة شهدت مشادات كلامية صاخبة بين الأعضاء المعارضين والموافقين على التسمية وبين أن التراجع عن التسمية الجديدة للحي جاء نتيجة لضغوط رسمية كبيرة طالبت بالعودة عن هذا القرار.
وتقول الدستور ان الحكومة الاردنية ما زالت تتعامل مع جواز السفر العراقي نوع ( s) على الرغم من انتهاء المهلة التي حددتها للعمل بالجواز والتي انتهت في 31 كانون الاول الماضي . وقال وزير الاعلام والاتصال ان الحكومة تتعامل مع كل حالة على حدا من منظور المساعدة وتسهيل معاملات الاشقاء وليس العرقلة . وانها تقدم جميع الاجراءات والتسهيلات للاشقاء العراقيين لتسهييل اقامتهم واضاف ان كل جواز سفر او وثيقة قانونية لها بداية ونهاية وان العمل بأي وثيقة منتهية الصلاحية مخالف للقوانين . واكد حرص الحكومة بأن لا يكون هناك اية عراقيل امام دخول وخروج العراقيين مؤكدا بانه سيتم العمل على تسهيل جميع اجراءاتهم . ومن جانبه قال السفير العراقي في عمان ان جواز السفر نوع ( س) قانوني ولا زال العمل به قائما ونافذا وان قرار وقف العمل به في نهاية العام الماضي هو شأن اردني . مبينا ان ابواب السفارة العراقية مفتوحة امام جميع العراقيين لتنظيم معاملاتهم بخصوص الجوازات الجديدة .
وتنقل الراي عن وزير الزراعة الوزارة تلقت تأكيدا من وزارتي الزراعة والتجارة العراقيتين بالسماح للمنتجات الزراعية الأردنية بالدخول مجددا إلى الأسواق العراقية. واكد انه تم فعليا دخول الشاحنات الأردنية إلى الأسواق العراقية يوم الجمعة، لافتا الى حصول بعض المستوردين والتجار العراقيين على تصاريح الاستيراد من الجهات المعنية هناك.

وتقول العرب اليوم ان لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي كشفت عن خطة متكاملة لتسليح الجيش العراقي تمتد لغاية 2020 قد تصل تخصيصاتها الى أكثر من 10 مليارات دولار. وقال رئيس اللجنة النائب هادي العامري إن الحكومة بذلت جهودا كبيرة في تسليح الجيش العراقي ورفع جاهزية القوات المسلحة من خلال توفير الأسلحة المتطورة, عن طريق وكالة المبيعات الأمريكية حيث تعاقد العراق على شراء أسلحة بمبلغ ثلاثة مليارات دولار. مضيفاً ان اللجنة طالبت وزارة الدفاع بعرض العقود التي تم إبرامها.
XS
SM
MD
LG