روابط للدخول

لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب كشفت لجريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي عن خطة متكاملة لتسليح الجيش العراقي تمتد لغاية عام 2020، قد تصل تخصيصاتها الى اكثر من 10 مليارات دولار.

وقال رئيس اللجنة النائب هادي العامري: ان اللجنة كانت قد طالبت وزارة الدفاع بعرض العقود التي تم ابرامها مع وكالة المبيعات الاميركية، لكن الوكالة تحججت ولم تسلم البلد جميع الاسلحة التي تم التعاقد معها، ما حدا بالحكومة الى اللجوء لمنافذ اخرى للتسليح مثل اوكرانيا وصربيا وفرنسا، على حد قول العامري للصحيفة.
ونقرأ في المشرق كذلك عن مناشدة مجلس محافظة ميسان الحكومة المركزية في بغداد للتدخل وحل المعضلة التي تواجهه مع امراء وشيوخ الخليج الذين دخلوا الى المحافظة بصورة غير مشروعة ترافقهم قوة عسكرية كبيرة من اجل حمايتهم لا قدرة للمحافظة على التصدي لها، فهي تحمل مختلف الاسلحة المتطورة المتوسطة منها والخفيفة من اجل القيام برحلات صيد الطيور والحيوانات النادرة في المحافظة والتي اعتبرت بحكم المهددة بالانقراض، وناشد المجلس رئيس الوزراء بالتدخل شخصياً لوقف الانهاكات الخليجية، وكما ورد في صحيفة المشرق.
من جهتها صحيفة الصباح اشارت ايضاً الى ما قالته محافظة بغداد من ان ميزانيتها لعام 2010 لاتكاد تغطي سوى 20% من المشاريع المخطط لها، فيما حذرت من انعكاسات استمرار تأجيل اقرار الموازنة العامة على الواقع الخدمي في العاصمة.
اما النائب الفني للمحافظ كامل السعدي فقال في حديث للصباح ان ميزانية العام الماضي كانت شحيحة جداً ما جعلها تستوعب فقط المشاريع المستمرة من السنوات السابقة.
صحف يوم السبت ومنها المدى تابعت تطورات المشهد السياسي على خلفية قرار هيئة المساءلة والعدالة في مجلس النواب استبعاد 14 كياناً سياسياً من خوض الانتخابات المقبلة بدعوى انتماء قادة هذه الكيانات الى حزب البعث. ولم تخل الصحيفة من الاشارة الى ان ابرز السياسيين الذين شملهم الاستبعاد هو صالح المطلك زعيم الجبهة العراقية للحوار الوطني.
في الشأن السياسي ايضاً نقلت صحيفة المشرق نفي مصادر في الائتلاف الوطني العراقي، تصريحات رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، بخصوص حصول تقارب مع ائتلاف دولة القانون خلال الأيام المقبلة، معتبرة تلك المصادر أن الأوان قد فات لمثل هذه الدعوات.
XS
SM
MD
LG