روابط للدخول

النقل: تأهيل سكك الحديد وفتح الممر الاستراتيجي


بعد عقود من الإهمال وانعدام الإدامة والاستثمار في قطاع السكك الحديدية تسعى وزارة النقل العراقية إلى إعادة تأهيل هذا القطاع وتطوير إمكانات الشركة العامة للسكك الحديد في العراق.

ويقول وزير النقل عامر عبد الجبار في حديث لإذاعة العراق الحر إن خطة الوزارة للعام 2010 تتضمن مشاريع عديدة لمد سكك حديد تغطي جميع أنحاء العراق ابتداء من البصرة وانتهاء بدهوك، موضحا أن من ابرز هذه المشاريع ربط السماوة بالنجف وكربلاء والمسيب بخط سكة حديد حديث، فضلا عن ربط بغداد بمحافظات إقليم كردستان مرورا بكركوك.
ويضيف عبد الجبار أن "نسب انجاز هذه المشاريع تتراوح مابين 15%، و80%"، لافتا الى انه في حال اكتمالها "ستسهم بشكل كبير في تنشيط الحركة الإقتصادية والاستثمارية في البلاد".
من جهته يؤكد المتحدث الرسمي باسم وزارة النقل عقيل كوثر أن وزارة النقل "تمكنت من إعادة تأهيل معظم خطوط السكك الحديد في العراق خلال العام الماضي"، مضيفا أن هذا الأمر "ساعد على فتح ما يعرف بالقناة الجافة التي تربط العراق بسوريا وتركيا وأوربا التي من شانها جعل العراق ممرا إستراتيجيا لحركة نقل البضائع في العالم خلال السنوات المقبلة".
وفي هذا الإطار يقول وزير النقل العراقي إن هناك "منافسة شديدة من قبل الشركات العالمية لتطوير خطوط السكك الحديد في العراق والاستثمار في القناة الجافة باعتبارها تعد فرصة كبيرة لجميع الدول لنقل بضائعها بطريق مختصر من حيث المسافة الزمنية والكلفة والجدوى الاقتصادية"، بحسب قوله.
يشار الى ان خطوط السكك الحديد في العراق تعرضت الى عمليات تخريبية عديدة بعد العام 2003 خاصة في مناطق جنوب بغداد والخطوط المارة في محافظات الانبار وصلاح الدين والموصل، الأمر الذي أدى الى شل حركة القطارات في العراق بشكل شبه تام.
XS
SM
MD
LG