روابط للدخول

عراقيون يبدون استيائهم من تبرئة عناصر بلاك ووتر


عبر عدد كبير من المواطنين عن استيائهم بعد ان برئت محكمة اميركية عناصر من شركة بلاك ووتر من تهمة القتل المتعمد لعراقيين في ساحة النسور ببغداد قبل اكثر من سنتين.

وحمّل مواطنون الحكومة مسؤولية ضياع حقوق ضحايا بلاك ووتر الامريكية، بل ان المواطن اسعد فاضل اكد عدم ثقته بالحكومة بعد الآن .
تفاعل الشارع العراقي مع قضية بلاك ووتر وتبرئة عناصرها بدا واضحا في أراء المواطنين الذين تحدث بعضهم بالم واضح وتساءلوا عن سبب عدم وجود محامين عراقيين او وزارة حقوق الانسان، وطالب المواطن حسن سمير ان تكون هناك محكمة دولية لإنصاف الضحايا وليست أمريكية.
وربط مواطنون بين ضياع حقوق ضحايا بلاك ووتر وبين التفجيرات المتواصلة التي تستهدف الدم العراقي.
المواطن الشاب مؤيد عبد الرضا انتقد الحكومة بشأن تقصيرها في متابعة ملف ضحايا بلاك ووتر في المحاكم، كما تساءل عن سبب غياب دور الخارجية العراقية وسفير العراق في واشنطن.
وألقى مواطنون بالائمة على الحكومة وايضا مجلس النواب الذى تناسى ضحايا بلاك ووتر وانشغل بامتيازاته على حد تعبير المواطن يوسف اثير.
وابدى مواطنون تفاؤلهم في ان تتمكن الحكومة العراقية بانتزاع حقوق الضحايا اذا ما سعت بشكل جاد لهذا الغرض.
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي

XS
SM
MD
LG