روابط للدخول

صحف القاهرة: أحداث عنف طائفي في صعيد مصر


يوم حزين في صحف القاهرة... تجدد أحداث فتنة طائفية في صعيد مصر في يوم الاحتفالات بعيد الميلاد المجيد تفضي إلى ضحايا مسلمين ومسيحيين، وجنازة جندي مصري قتل على أيدي عناصر من حركة حماس الفلسطينية تتحول إلى مظاهرة للتنديد بحماس... الحدثان اللذان سيطرا على صحف القاهرة.

مشهدان متناقضان ومؤثران تابعهما المصريون في صحف القاهرة، الأول جنازة عسكرية وشعبية هائلة لأحمد شعبان أحمد جابر (22 سنة) المجند الذي لقي مصرعه برفح على الحدود المصرية بعدما أطلق قناص من حركة حماس الفلسطينية التابعة لجماعة الأخوان المسلمين العالمية الرصاص على الجندي المصري فمات على الفور أثناء وجوده في أحد أبراج الحراسة المصرية على خط الحدود، ندد المشاركون في الجنازة بحسب وصف اليوم السابع المستقلة بالحركة الفلسطينية "حماس"، وبجماعة الأخوان المسلمين المحظور نشاطها في مصر... هذا المشهد حسب الصحيفة المصرية شارك فيه مسلمون ومسيحيون تضامنوا مع أسرة الجندي المصري في قرية محمد على التابعة لمنشأة طاهر مركز أهناسيا بمحافظة بني سويف جنوب القاهرة بنحو أربعمائة كيلوا مترا، المشهد الثاني أيضا في الجنوب.. في صعيد مصر، في نجع حمادي التابعة لمحافظة قنا جنوب القاهرة بثمانمائة كيلو مترا التي تشهد حاليا مواجهات طائفية ربما ستكون الأسواء في تاريخ مصر اشتعلت الأحداث بعد منتصف ليلة عيد الميلاد المجيد التي توافق السابع من يناير لدى الأقباط المصريين حين أطلقت سيارة مجهولة وابلا من الرصاص على جموع المشاركين في القداس لدى خروجهم من كنيسة نجع حمادي ما أسفر عن مصرع سبعة مسيحيين ومسلم وإصابة تسعة آخرين بجراح بعضهم في حالة حرجة، تطورات الأحداث وقعت على خلفية اتهام أحد السائقين الأقباط باغتصاب فتاة مسلمة من قبل شاب قبطي في قرية فرشوط التابعة أيضا لمحافظة قنا، وبحسب صحيفة المساء المصرية شبه الرسمية تصاعدت المواجهات في نجع حمادي بعد أحداث عنف قام بها مسيحيون وبدأ مسلمون في النزول إلى الشوارع ما ينذر بتصعيد طائفي تعمل قوات الأمن المصرية على محاولة تطويقه وتلافيه.
XS
SM
MD
LG