روابط للدخول

صيحفة أردنية: إطلاق سراح ثلاثة أردنيين محكومين في العراق


تقول صحيفة العرب اليوم ان منظمة الصحة العالمية قدمت منحة مالية قيمتها 400 الف دولار لمؤسسة الحسين للسرطان للمساهمة في علاج للمرضى العراقيين الاقل حظا. وتضاف هذه المنحة الى منحتين سابقتين بقيمة نصف مليون دولار. واوضحت المؤسسة بان الأموال ساعدت في تقديم الدعم اللازم لما يصل عدده الى مائة وعراقيين يعانون من انواع مختلفة من السرطان. ويهدف صندوق الخير للمرضى العراقيين الى توفير المساعدة المادية لمرضى السرطان العراقيين الذين وصل عددهم في مركز الحسين للسرطان أكثر من ألف مريض اذ يزيد عدد المرضى الذين يلجأون الى المركز على 25 عراقياً كل شهر.

وتنقل الدستور عن وزير الدولة لشؤون الاعلام ان محكمة عراقية اصدرت الاسبوع الماضي قرارا باطلاق سراح ثلاثة محكومين اردنيين بعد ان قضوا 3 سنوات في السجون العراقية من اصل 6 سنوات كانوا محكومين فيها. وقال ان المحكمة قررت ان السنوات الثلاث كانت كافية كعقوبة لهم ، موضحا انه تمت مخاطبة الصليب الاحمر الدولي لضمان عودتهم الى الاردن بيسر وسلامة. واكد ان الحكومة العراقية اتخذت اجراءات لمعالجة موضوع اطلاق سراح السجناء الاردنيين وانها خاطبت المحاكم للتأكد من عدم وجود قضايا اخرى عليهم .

وتقول الراي ان البرلمان العراقي يقترب من إقرار تسعة قوانين أمنية مهمة تهدف إلى تعزيز الأمن وبسط الاستقرار في البلاد. وأكد النائب عباس البياتي أهمية هذه القوانين في المرحلة الراهنة، لاسيما التي تتعلق بجانب مكافحة الإرهاب، منوها بان اللجنة أكملت قراءة عدد من هذه القوانين وهي جاهزة للتصويت.

وتنشر الغد نقلا عن التقرير السنوي للجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحافيين، ان الانتهاكات ضد الصحافيين خلال العام 2009 قد انخفضت نوعا ما فأنحسرت عمليات الاغتيال والخطف والاستهداف الجسدي المباشر الى 9 حالات. ورغم كونه العام الاقل عددا في حوادث الاغتيال الا ان الحوادث التي شهدها العام 2009 وراح ضحيتها عددا من الصحفيين والاعلاميين في بغداد ونينوى وكركوك تدعو الى الاسف الشديد باعتبار ان خسارة صحافي واحد تعد خسارة لكل الصحافيين وتمثل انتكاسة للحريات الصحافية في العراق وتمثل استمرارا لنهج التصفيات واستخدام اسلوب الترهيب الاعمى من قبل جهات سياسية وغير سياسية لقمع الحريات واسكات الاصوات التي دائما ما تسعى لكشف الحقائق وعرضها على الرأي العام في العراق .
XS
SM
MD
LG