روابط للدخول

تأثر حضيري أبو عزيز بلون النعاوى التي غنته عمته نورا


المطرب الريفي حضيري أبو عزيز

المطرب الريفي حضيري أبو عزيز

لقد تهافت على أداء الغناء الريفي مطربون من سائر المدن العراقية وخاصة بغداد، منهم زهور حسين، ومريم بنت عبدا لله، من عشيرة الكطارنة، التي عرفت باسمها الفني، ووحيدة خليل، وسعدون جابر، ولميعة توفيق، وفاضل عواد، وياس خضر. وقد أنجب قضاء سوق الشيوخ بمحافظة ذي قار، وناحية العكيكة بالتحديد، مطربا ريفيا كبيرا، هو ناصر حكيم، الذي ولد العام 1910، إلا أننا نواصل المشوار في حلقة هذا الاسبوع من [الاجواء العراقية] ، مع المطرب الريفي العاطفي حضيري أبو عزيز.
لقد تأثر حضيري بالغناء الحزين، المنبعث عن حنجرة عمته نورا، التي رعته وربته، والتي كانت محترفة في شعر النعاوى المغنى في المأتم، وفي هذا الشأن يقول حضيري أن أعصابه كانت تتمزق، وعيناه تدمعان، عندما كان يصغي لغناء عمته نورا. في حلقة هذا الاسبوع نستمع الى "الف دمعة" لحضيري ابو عزيز، كما نتعرف على تطور الأبوذية بنغم البيات، الذي سُمي بالسويحلي.


ألمزيد في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG