روابط للدخول

صحافة دمشق: برلمانيون عراقيون يلتقون لاجئين في سورية


الخبر العراقي في الصحافة السورية اليوم تجلى عبر التركيز على الفوائد الشخصية التي جناها رئيس وزراء بريطانيا السابق توني بلير من حرب العراق، وزيارة وفد برلماني عراقي إلى سورية.

"البعث" الناطقة باسم الحزب الحاكم نشرت خبرا عن المعتقلين العراقيين في السجون الأميركية ونقلت عن نائب القائد العام لعمليات المعتقلين في العراق المسؤول العسكري الأميركي ديفيد كوانتاك قوله إن العدد الكلي للعراقيين المعتقلين في السجون الأميركية يبلغ حالياً 6070، موزعين بين سجني كروبر والتاجي اللذين مازالا تابعين للإدارة الأميركية.
الثروة التي حققها رئيس وزراء بريطانيا السابق مستفيدا من حرب العراق كان الخبر المشترك بين كل الصحافة السورية، ونقلت صحيفة "الوطن" الخاصة عن صحيفة "صندي تايمز" البريطانية، أن توني بلير الذي قال في أكثر من مناسبة بأن الإجتياح الأميركي والبريطاني للعراق ليس مرتبطاً باحتياطاته النفطية الضخمة، يبدو أنه يربح حالياً الأموال من هذا الإجتياح ويشارك بائتلاف مع شركات عالمية لاستثمار النفط العراقي.
وقالت الصحيفة: إن بلير الذي سيدلي بشهادته أمام لجنة التحقيق البريطانية حول غزو العراق مطلع الشهر القادم، يُدمج أعمالاً سياسية مثل دوره كمبعوث سلام في الشرق الأوسط، مع أدوار استشارية لشركات مثل «خدمات زيوريخ المالية» التي تدفع له مليوني جنيه إسترليني و«جي بي مورغان» التي تدفع له أيضاً مليوني جنيه إسترليني آخرين سنوياً، ما حقق له أكبر ثروة كسبها أي رئيس وزراء بريطاني سابق.
على النسخة الإلكترونية من صحيفة "الوطن" نقرأ خبرا عن الانتخابات العراقية في الخارج، وقالت "الوطن أونلاين": أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق تسلمها موافقة 10 دول من بين 15 دولة اقترح العراق تمكين المقيمين العراقيين فيها من المشاركة في الانتخابات المقررة في السابع من آذار المقبل.
وأوضحت "الوطن أونلاين" أن من بين الدول التي لم ترسل موافقتها لإجراء الانتخابات العراقية على أراضيها: مصر وسورية وإيران.
قضية الشركة الأمنية الأميركية "بلاك ووتر" مازالت حاضرة بقوة في الصحافة السورية، ونُشر اليوم أكثر من خبر حول الموضوع منها ما جاء على موقع "الجمل" تحت عنوان: العراق يطالب عناصر بلاكووتر بمغادرة أراضيه فوراً.
موقع "دي برس" أبرز خبر زيارة وفد برلماني عراقي إلى سورية وقال: بدأ وفد يمثل لجنة المصالحة الوطنية زيارة إلى دمشق بهدف معلن هو لقاء المهاجرين العراقيين المقيمين في سورية، وأوضح الموقع أنه من المقرر أن يلتقي الوفد الذي يضم 11 برلمانيا برئاسة النائب المستقل وثاب شاكر غدا الثلاثاء، عددا من أبناء الجالية العراقية في سورية في مقر القنصلية العراقية بدمشق، لبحث شؤونهم والاستماع إلى وجهات نظرهم حول العديد من القضايا الداخلية العراقية، والصعوبات التي يواجهونها في بلدان إقامتهم، بالإضافة إلى بحث مشاركتهم في الانتخابات المقبلة.
ونقلت بعض الأوساط المتابعة نيّة الوفد إجراء لقاءات مع معارضين عراقيين منهم قادة كبار في الجيش العراقي سابقا وأعضاء بارزين في حزب البعث العراقي يقيمون في دمشق، بهدف إقناعهم ترك العمل المسلح والمشاركة في العملية السياسية.
الموقع ذاته نشر خبرا آخر انتقد فيه نواب في البرلمان العراقي وصول الوفد السابق إلى دمشق، وذكر "دي برس" أن رئيس لجنة المساءلة والعدالة فلاح شنشل اعتبر "لقاء قيادات عراقية والتحاور معها غير دستورياً وغير قانونياً، وعدها أيضاً تصرفاً لا أخلاقياً"، بحسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG