روابط للدخول

ميسان ترفض حصتها من موازنة العام 2010


مشاريع متلكئة وعجز مالي تعانيه محافظة ميسان وفي مقابل كل ذلك مقترح موازنة 2010 مازال يراوح مكانه في مجلس النواب.

وأعلن محافظ ميسان محمد شياع عن رفضه للموازنة المقترحة للعام المقبل كونها لا تسد العجز المالي الذي بذمة المحافظة وقال "إن المحافظة تعلن رفضها للموازنة المقترحة لعام 2010"، مضيفا ان ميسان "من أكثر المحافظات تضررا من هذه الموازنة والمبلغ المخصص لها لا يسد العجز المالي الذي تعاني منه المحافظة ويعيق تنفيذ المشاريع الخدمية".
وأشار شياع إلى الحصة المقترحة لميسان من الموازنة بلغت 90 مليار دينار، وهي لا تغطي قيمة الالتزامات التعاقدية للمحافظة والتي تتجاوز قيمتها 160 مليار دينار في الوقت الذي كانت فيه حصة محافظة ميسان من موازنة عام 2009 بلغت 96 مليار دينار، وكانت نسبة العجز المالي أكثر من 160 مليار دينار.
مواطن أنتقد بعض الكتل السياسية في مجلس النواب في هدرها للوقت على بعض المشاكل السياسية ووصف أعضاء مجلس النواب بأنهم يهتمون فقط بالقوانين التي تهم منافعهم الشخصية.
مواطن آخر اعتبر ممارسات بعض الكتل السياسية في تأخير القوانين بأنها تدخل في إطار منع نجاحات الحكومة على حد تعبيره.
فيما شكك آخر في وطنية بعض الأحزاب والقوى السياسية المنضوية في البرلمان متهما إياه بالتقصد في تأخير إقرار بعض القوانين التي لا تخدم مصالحها.
عدد ممن المشاريع المهمة متوقفة بسبب نقص التمويل والحكومة المحلية في ميسان لا تملك حلولا سوى المطالبة السياسية.
XS
SM
MD
LG