روابط للدخول

مسؤول: العراق يعاني عجزا فندقيا كبيرا


قال المتحدث باسم وزارة الدولة للسياحة والآثار عبد الزهرة الطالقاني ان العراق يعاني عجزا فندقيا كبيرا سيصل قريبا إلى 100%.

وأضاف ان هذا العجز يتجسد على نحو اوضح في المدن الدينية حيث تشهد السياحة الدينية ازدهارا ملحوظا.
ويأتي ذلك في وقت يعاني فيه القطاع الفندقي في العراق من الإهمال والتدهور التي طال حتى فنادق الدرجة الأولى التي باتت بحاجة عاجلة لإعادة تأهيل شاملة.
عانى قطاع الفنادق في العراق مثل قطاعات البنية التحتية الأخرى من إهمال طويل أسهم في تآكل موجوداته وتدهور قدراتها المختلفة الأمر الذي جعلها لا تؤمن إلا جزءا من حاجة البلاد الفندقية خاصة في المدن الدينية التي تشهد ارتفاعا مستمرا في أعداد السياح الوافدين اليها برغم كل الظروف التي مر بها العراق وهو ما خلق حاجة ملحة لبناء المزيد من الفنادق كما يقول المتحدث باسم وزارة الدولة للسياحة والآثار عبد الزهرة الطالقاني .
ويقول الطالقاني في تصريح لإذاعة العراق الحر ان العجز الفندقي في العراق سيصل خلال المرحلة المقبلة الى (100%) .
طبقا لإحصاءات وزارة الدولة للسياحة والآثار بدءا من العام 2006 فان أعداد الزائرين للمدن الدينية بدأت تتضاعف كل عام.
هذه الزيادة المضطردة في أعداد الوافدين على المدن الدينية تبدو معكوسة في المدن الأخرى خاصة بغداد. يقول المدير المفوض لفندق بابل الدولي باسم جميل أنطوان إن نسبة الإشغال في فنادق الدرجة الأولى لا تزيد عن (10%) .
لكن أنطوان يقول ان هذا الأمر سيتغير تماما في المستقبل القريب حيث سيكون العراق بحاجة إلى بناء (25) فندقا جديدا في بغداد وحدها.
ويشير أنطوان الى حاجة الفنادق القائمة الآن إلى عملية تأهيل شاملة لترتقي بخدماتها الى مصاف الفنادق العالمية .

XS
SM
MD
LG