روابط للدخول

تقرير عن التحرش الجنسي في أماكن العمل بكردستان العراق


اثار استطلاع للرأي أجرته منظمة غير حكومية في اقليم كردستان العراق ردود افعال متشنجة لدى بعض الاوساط الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق المرأة.

واشار التقرير الى وجود نسبة كبيرة من ظاهرة التحرش الجنسي في اقليم كردستان العراق ومحافظتي الموصل وكركوك.
ونشرت منظمة بوينت مؤخرا نتائج استطلاع أجرته على ألف عينة من النساء والفتيات الموظفات والعاملات من كل الاديان وقوميات من الكرد والتركمان والكلدان والاشوريين والعرب وفي خمسة محافظات، اربيل، السليمانية، دهوك، كركوك والموصل.
وأعلنت المنظمة أن 73% من المشاركات في الاستطلاع أكدن تعرضهن للتحرش الجنسي في مكان العمل مع تاكيد 76% منهن انها ظاهرة متفشية في اماكن العمل.
وأدانت سوزان شيخ شهاب رئيسة الكتلة الكردستانية في برلمان كردستان ما جاء في التقرير مطالبة باجراء تحقيق حول ما جاء فيه باعتباره عنف ضد المرأة، واضافت لاذاعة العراق الحر: اطالب ووجهت لجنة الدفاع عن حقوق المرأة في برلمان كردستان لتقديم مذكرة الى رئيس البرلمان ومنها الى رئيس الحكومة لمتابعة هذه التقارير التي تصدر من قبل منظمات تعمل في إقليم كردستان وتهين المرأة في الإقليم بهذا الشكل.
الى ذلك أيدت الناشطة في مجال حقوق المرأة، الكاتبة الصحفية افين ابراهيم، ما جاء في التقرير، مؤكدة ان المرأة تتعرض بشكل مستمر الى تحرشات جنسية في اماكن العمل.
واضافت في لقاء مع اذاعة العراق الحر: تختلف الظاهرة عندنا باننا لا نتحدث عنها، والمرأة لا تجرأ على البوح بالضغوط والتحرشات الجنسية التي تتعرض لها والكثير من المدراء يستغلون مناصبهم للاستغلال الجنسي، واذا تجرأت المرأة على البوح بهذا السر فان المجتمع سوف ينظر إليها بأنها هي التي أخطأت .

XS
SM
MD
LG