روابط للدخول

أوباما: القاعدة درّبت وسلّحت النيجيري لمهاجمة طائرة أميركية


ربَط الرئيس الأميركي باراك أوباما للمرة الأولى بشكلٍ علَني بين أحد منتسبي تنظيم القاعدة ومحاولة الهجوم الانتحاري الأخير على طائرة ركاب أميركية. ففي كلمته الإذاعية الأسبوعية التي بُثت على الإنترنت مساء الجمعة بالتوقيت المحلي للولايات المتحدة ونُشر نصّها على الموقع الإلكتروني للبيت الأبيض السبت، قال أوباما إن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب قام بتدريب وتسليح الشاب النيجيري عمر الفاروق عبد المطلب "ووجّهه لمهاجمة الطائرة المتجهة إلى أميركا."
وأضاف أوباما أن "التحقيق في واقعة يوم عيد الميلاد مستمر ونعكف على معرفة قدر أكبر من المعلومات عن المشتبه فيه"، بحسب تعبيره.
الرئيس الأميركي كرر تحذيره بأن أي شخص ضالع في هجوم عيد الميلاد سيكون عرضة للمحاسبة مضيفاً أن الولايات المتحدة نجحت في مساعدة اليمن في محاربة تنظيم القاعدة.
كما أكد أن الولايات المتحدة سوف تواصل بذل كل الجهود الممكنة لدحر الإرهابيين وما وصفها بشبكتهم الواسعة "من العنف والكراهية"، مضيفاً القول:
"لهذا السبب، قمت بإعادة تركيز القتال على نحوٍ يؤدي إلى نهاية مسؤولة للحرب في العراق والتي لم تكن لها صلة بهجمات الحادي عشر من أيلول. كما وجّهتُ بإجراء زيادة كبيرة في مواردنا بالمنطقة التي توجد فيها القاعدة بالفعل، في أفغانستان وباكستان. ولهذا السبب، قمت بتحديد مهَمة واضحة وقابلة للتنفيذ تتمثّل في عرقلة وتفكيك ودحر القاعدة وحلفائها المتطرفين ومنعِهم من العودة إلى أيٍ من هاتين الدولتين."
إعداد وتقديم: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG