روابط للدخول

مسؤول: تزايد الاستثمار بدهوك في العام المنصرم


أعلنت مديرية الاستثمار في محافظة دهوك ان نسبة الاستثمار قد ازدادت في المحافظة خلال العام المنصرم 2009.


في حين رأى أخصائيون ان هنالك العديد من المشاريع التي ينبغي على دائرة الاستثمار الالتفات إليها .
وقال مدير استثمار محافظة دهوك بختيار امين، في حديث خاص بإذاعة العراق الحر ان "نسبة الاستثمار في المحافظة قد ازدادت خلال العام المنصرم حيث بلغت تكلفة إجمالي المشاريع التي نفذت عن طريق دائرة الاستثمار في العام 2009، أكثر من 338 مليون دولار وفي مجالات متنوعة"، مستدركا القول ان "اغلب المشاريع التي تم الاستثمار فيها هي مشاريع سكنية".
ولفت مدير استثمار محافظة دهوك إلى ان "صندوق دعم الإسكان الذي بدأت الحكومة به شجع المستثمرين للعمل في ها المجال، إضافة الى الربح السريع والكبير الذي يدر من هذه المشاريع".
وعزا أمين قلة تواجد المستثمرين الأجانب في المحافظة الى "عدم وجود مطار دولي في دهوك والذي من شانه تسهيل حركة المستثمرين وتوظيف أموالهم فيها".
وبخصوص الصعوبات التي تواجه القطاع الاستثماري في العراق بشكل عام رأى أمين أن "نظام الإدارة العام والموجه الذي ورثته دوائر المحافظة من النظام السابق والذي مازال سائدا في غالبية الدوائر الحكومية يعد العائق الأول امام تطوير حركة الاستثمار".
لكن بالرغم من الزيادة الكبيرة التي حققتها مديرية الاستثمار في دهوك الا أن المختصين وخبراء الاقتصاد يرون ان هنالك الكثير من المجالات التي ينبغي الاستثمار فيها، بحسب قول هاوكار رمضان المدرس بكلية الإدارة والاقتصاد والذي أوضح ان "المدينة بحاجة الى مشاريع صناعية يقوم بتشغيل الأيدي العاملة إضافة الى حاجة المدينة الى المشاريع الزراعية وخاصة ان دهوك تمتلك الأرضية المناسبة لمثل هذه المشاريع".
ورأى هاوكار ان "توفير البنى التحتية في المدينة خاصة في مجال الكهرباء، وتقليل الروتين في اغلب الدوائر، إضافة إلى تفعيل قانون الاستثمار، كل ذلك سيسهم في جلب المستثمرين الأجانب الى دهوك".
يشار الى ان مديرية الاستثمار قد بدأت أعمالها في العام 2007 وبحسب إحصائياتها فان إجمالي المبالغ التي استثمرت عن طريقها في المحافظة، بلغ نحو 950 مليون دولار.
XS
SM
MD
LG