روابط للدخول

العراق يخطو نحو تطوير النظام الإحصائي


مبنى صندوق النقد الدولي

مبنى صندوق النقد الدولي

اتخذ العراق أخيراً خطوة مهمة نحو تطوير النظام الإحصائي بانضمامه إلى عضوية النظام العام لنشر البيانات التابع لصندوق النقد الدولي.
نظامُ "General Data Dissemination System" المعروف اختصاراً باسم GDDS استُحدث في كانون الأول 1997 كي يوفّر للدول الأعضاء في صندوق النقد الدولي إطاراً إستراتيجياً يُمكّنها من اعتماد إستراتيجية قُطرية أعم لعملية التنمية بهدف تطوير الإحصاءات التي تتضمن بيانات سكانية واجتماعية تفصيلية عن قطاعات تنموية مختلفة بينها الصحة والتعليم والعمل والزراعة والبيئة وغيرها.
وفي تعريفه لمفهوم هذا النظام الذي انضمت إليه أكثر من خمس وتسعين دولة عضو في الأمم المتحدة،، يوضح الموقع الإلكتروني لصندوق النقد الدولي أنه يغطي مجموعة من الإحصاءات المسلّم بأهميتها لجميع الدول في صنع السياسات وإجراء التحليلات في بيئةٍ تتزايد الحاجة فيها إلى بيانات ذات صلة "وتتسم بالشمولية والدقة."
مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد حسن راشد تابعَ لملف العراق تفاصيل هذه الخطوة ووافانا بتقريرٍ أشار فيه إلى أهمية قواعد المعلومات الدقيقة والمواكِبة للتطورات باعتبارها إحدى دعائم التنمية الوطنية. يشار إلى أن هذه البيانات توفّر صورة واضحة عن فرص الاستثمار وآفاقه "الأمر الذي يسهم في جذب الاستثمارات التي باتت تشكل عصب حياة الاقتصاد العالمي. ولذلك تولي المؤسسات الاقتصادية الدولية أهمية استثنائية لعملية تكوين وإتاحة قواعد المعلومات التي تشمل مختلف تطورات الاقتصاد على الصعيدين العالمي والمحلي."
وفي حديثٍ لإذاعة العراق الحر، أوضح الناطق باسم الجهاز المركزي للإحصاء وتكنولوجيا المعلومات عبد الزهرة الهنداوي أن العراق أصبح الدولة السابعة والتسعين التي انضمت إلى النظام العام لنشر البيانات التابع لصندوق النقد الدولي.
وأضاف الهنداوي "أن العمل الإحصائي شهد خلال السنوات القليلة الماضية تطورات مهمة ما أسهَم في نيله موافقة هذه المؤسسة الدولية على انضمام العراق إلى نظام نشر البيانات الذي سيُسهم بدوره في تعزيز فرص التنمية والاستثمار في البلاد."
وينقل مراسلنا عن الهنداوي القول إنه بموجب هذه الخطوة "ستكون المعلومات المتعلقة بكل مفاصل الحياة في العراق متاحة للتداول على الموقع الالكتروني التابع لصندوق النقد الدولي."
من جهته، اعتبر أستاذ الاقتصاد في جامعة بغداد الدكتور سالم محمد عبود "أن العراق بحاجة الآن إلى تطوير واقعه الاقتصادي قبل الانفتاح على الخارج." وفي حديثه عن هذا الموضوع، أشار عبود إلى أهمية معالجة "الضعف الحالي في نظام بناء قواعد البيانات في العراق" قبل اتخاذ خطوات ضرورية أحرى لربطه بالنظام الاقتصادي العالمي.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG