روابط للدخول

مؤتمر للإعلام الشبابي في بغداد


عقدت وزارة الشباب والرياضة المؤتمر الإعلامي الشبابي الأول شارك فيه العديد من الباحثين والمختصين بالإعلام.

شهد العراق بعد عام 2003 حدوث فورة صحفية تمثلت بإصدار العشرات من الصحف وإنشاء الفضائيات والقنوات الإذاعية، ما وفر فرص عمل جيدة للصحفيين ولاسيما الشباب منهم.
لكن كثرة وسائل الإعلام المحلية لم تفض الى ابتكار طرائق عمل يتم بها التعامل مع شريحة الشباب، واقتصرت معظم التغطية الخاصة بهم على بث برامج التسلية والترفيه.
وزارة الشباب والرياضة عقدت الخميس مؤتمر الإعلام الشبابي الأول ألقيت فيه أربعة بحوث علمية أعدها باحثون أكاديميون يعملون في الوسط الصحفي.
وتناولت البحوث دور الإعلام في توجيه الشباب والتأثير عليهم وإشاعة ثقافة التسامح لديهم وهو ما جاء في بحث الإعلامية الدكتور سهام الشجيري، التي أوصت بضرورة مخاطبة وزارة الشباب والرياضة وسائل الإعلام التي تبث خطاباً يحرض على العنف.
مدير تحرير جريدة الزمان الأكاديمي الدكتور فوزي الهنداوي اعد بحثا حول الموضوعات الشبابية في الصحف اليومية، وأشار الى تجربة الزمان في إعداد صفحة أسبوعية تعنى بالشباب.
وأكد الهنداوي ان صحيفته استقطبت صحفيين شباب لكنه يجد صعوبة في التعامل معهم نظرا لقلة خبراتهم المهنية، وغلبة الاعتداد بالرأي لديهم حتى لو كانوا على خطأ، مستدركا بالقول ان "الواجب يحتّم احتواءهم وتأهيلهم".
الصحفيون الشباب من ناحيتهم طالبوا وزارة الشباب مساعدتهم في توفير فرص التدريب لهم وأيضا القيام بحمايتهم، مثلما أشار مراسل قناة بغداد الفضائية الصحفي الشاب مناف مجيد.
أما الصحفي الشاب احمد جعفر فقد عبر عن ارتياحه لعقد مثل هذه المؤتمرات التي تعنى بالصحفيين الشباب وتتناول الموضوعات التي تعنى بشواغلهم واهتماماتهم.
XS
SM
MD
LG