روابط للدخول

دراسة جديدة: هبوط حاد في اعمال العنف عام 2009


توصلت دراسة جديدة الى ان اعمال العنف في العراق سجلت هبوطا حادا في عام 2009 ولكن التحسن الأمني يتواصل بوتيرة ابطأ فيما شهد العام انتقال الجماعات الارهابية الى تكتيك الهجمات واسعة النطاق التي اوقعت اعدادا كبيرة من القتلى.
وقالت منظمة بودي كاونت لحقوق الانسان في تقرير اليوم الجمعة ان عدد المدنيين الذين قُتلوا في عام 2009 انخفض بنسبة خمسين في المئة مقارنة مع العام السابق عليه الى نحو اربعة آلاف وخمسمئة قتيل حتى السادس عشر من كانون الاول وهو اقل حصيلة للقتلى منذ غزو 2003 ويقل عن نصف عن نصف الذين قُتلوا في عام 2008 الذي سجل تسعة آلاف ومئتين وستة وعشرين قتيلا.
ولكن التقرير لاحظ في الوقت نفسه اتجاهات تبعث على القلق منها زيادة حصيلة القتلى نتيجة التفجيرات الكبرى التي اوقعت في عام 2009 اكثر من خمسين قتيلا في كل تفجير منها.
ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين عراقيين واميركيين اشادتهم بالهبوط الكبير في اعمال العنف مقارنة مع ذروتها في 2006 و2007.
XS
SM
MD
LG