روابط للدخول

هيئة الاعلام والاتصالات تحدد قواعد التغطية الاعلامية خلال فترة الانتخابات


مع الاستعدادات الجارية لاجراء الانتخابات النيابية أصدرت هيئة الاعلام والاتصالات توجيهات وقواعد التغطية الاعلامية خلال فترة الانتخابات.

وتضمنت القواعد ثلاث عشرة مادة تمحورت في اسلوب التغطية واعتماد مبدأ المهنية والحياد فضلا عن اعطاء الفرصة لجميع المرشحين وعدم توجيه الاتهامات او الانتقاص كما حددت طريقة اعتماد المعلوة الانتخابية التي انيطت حصرا بالمفوضية المستقلة للانتخابات كمصدرا لها ومراعاة فترة الصمت الانتخابي ونشر الاعلانات التي الزمت شبكة الاعلام العراقية الحكومية ببثها مجانا...وفي تصريح خاص باذاعة العراق الحر يقول المهندس علي حميدي الاوسي عضو هيئة الامناء ان القواعد التي حددت من قبل الهيئة استندت الى الامر 65 الصادر في اذار عام 2004 الذي نظم عمل الهيئة ومنها العمل على تدوين وكتابة المدونات الخاصة بالعمل الاعلامي ومنها تغطية الحملات الانتخابية…وعن امكانية ان تلزم الهيئة وسائل الاعلام بتلك القواعد والية الرصد يقول الاوسي ان قسم الرصد العائد للهيئة وفروعه في المحافظات سيختص برصد وسائل الاعلام بالتعاون مع شبكات رصد ومتابعة.
قواعد التغطية الاعلامية لفترة الانتخابات تضمنت عقوبات على وسائل الاعلام التي تخرق محددات التغطية حيث تبتديء من التحذير وصولا الى تعليق او الغاء البث ويجد عضو هيئة الامناء علي حميدي الاوسي ان هذه العقوبات تستند الى القوانين العراقية لافتا الى ان الاعلام هو رسالة ومبدأ التوازن يجب ان تطبقه ايضا وسائل الاعلام العائدة لجهات حزبية.
ويجد استاذ الصحافة في كلية الاعلام بجامعة بغداد نبيل جاسم ان مهام المراقبة مشتركة وتضامنية مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لافتا الى ان وسائل الاعلام قد لاتلتزم كليا بتلك القواعد سيما العائد منها للاحزاب…جاسم اكد على ضرورة مراقبة وسائل الاعلام خلال فترة الانتخابات.
عدد من الاعلاميين وجدوا ضرورة ان يشاركوا هيئة الاعلام والاتصالات في مراقبة وسائل الاعلام فضلا عن وضع قواعد ونظم التغطية الاعلامية وهو ماذهب اليه مراسل راديو سوا صلاح النصراوي.
XS
SM
MD
LG