روابط للدخول

ارتفاع حصيلة التفجيرين الانتحاريين في الرمادي


تفيد التقارير الواردة من العراق حتى عصر الأربعاء بارتفاع حصيلة التفجيرين الانتحاريين اللذين ضربا مدينة الرمادي صباح اليوم وأسفرا عن مقتل وإصابة العشرات بينهم أحد أعضاء مجلس محافظة الأنبار وقادة أمنيون.
التفجيران استهدفا مجمعاً يضم مؤسسات حكومية مثل مبنى المحافظة ومقر قيادة الشرطة في وسط الرمادي. وفي حين نقل تقرير لوكالة فرانس برس للأنباء عن مصادر أمنية وطبية أن التفجير المزدوج أدى إلى مقتل 23 شخصا وجرح عشرات آخرين بينهم محافظ الأنبار أفادت وكالة رويترز للأنباء بأن عشرين شخصاً على الأقل قتلوا. وأشارت إلى ما أعلنَتهُ قناة (العراقية) التلفزيونية الرسمية في بادئ الأمر بأن محافظ الأنبار قاسم محمد لقي مصرعه في الهجومين.
لكن نائب محافظ الأنبار حكمت خلف زيدان صرح في وقت لاحق لرويترز ووسائل إعلام أخرى بأن المحافظ لا يزال على قيد الحياة وأنه نُقل جواً إلى بغداد لتلقي العلاج.
كما نُقل عن التلفزيون الحكومي أن عضواً في مجلس المحافظة ونائب قائد الشرطة قتلا في التفجيرين مضيفاً أن أحد الانتحاريين كان حارسا شخصيا للمحافظ. وذكر مصدر في مستشفى أن المحافظ خرج من مكتبه القريب بعد الهجوم الأول لتفقد حجم الضرر ثم وقع التفجير الثاني.
XS
SM
MD
LG